رمز الخبر: ۱۴۶۵۲
تأريخ النشر: ۲۴ بهمن ۱۳۹۵ - ۱۰:۴۷
حملت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية السبت، جهات سياسية لم تسمها، مسؤولية القصف الذي تعرضت له المنطقة الخضراء ببغداد واستهداف متظاهري ساحة التحرير.
واشارت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية إلى وجود "جهات ضبابية" تحاول إسقاط حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وقال رئيس اللجنة حاكم الزاملي في حديث لبرنامج "خط متصل": "اننا اليوم نمسك سامراء وكربلاء ودخلنا في آمرلي وجرف الصخر وندافع عن العراق، فهل من المعقول أن نطلق صواريخ كاتيوشا على الخضراء حتى نسقط حكومة العبادي".

وأضاف الزاملي أن "الصواريخ أطلقت من مضمار العابد، ومن أطلقها هو ذاته الذي استهدف المتظاهرين والجيش العراقي، وأن قسماً منهم مشترك بالعملية السياسية"، مشيراً إلى أن "هناك جهات ظلامية وضبابية تحاول إسقاط الحكومة".

ورأى الزاملي أن "ما حدث في تظاهرة التحرير جاء لإحراج العبادي"، لافتاً إلى أن "هناك أحزاباً متنفذة لها تأثير تحاول إسقاط الحكومة".

وكان مصدر في الشرطة قال في وقت سابق السبت، إن صاروخي كاتيوشا سقطا قرب المنطقة الخضراء وسط بغداد، فيما أشار إلى سماع صفارات الإنذار تنطلق داخل المنطقة.

وأكدت خلية الإعلام الحربي التابعة لقيادة العمليات المشتركة السبت، تعرض المنطقة الخضراء وسط بغداد إلى قصف بصواريخ كاتيوشا، مشيرة إلى أنها أطلقت من منطقتي البلديات وشارع فلسطين شرقي العاصمة.

الكلمات الرئيسة: ضبابية ، والدفاع ، سامراء

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین