رمز الخبر: ۱۴۶۱۶
تأريخ النشر: ۲۱ بهمن ۱۳۹۵ - ۱۰:۲۰
نشرت صحيفة لوموند الفرنسية تقريرا، تحدثت فيه عن الترسانة العسكرية التي تركتها جماعة "داعش" الارهابية وراءها في بعض مناطق الموصل، والتي تضم قذائف وصواريخ، فضلا عن طائرات دون طيار وأسلحة كيميائية.
وقالت الصحيفة في تقريرها، إن القوات العراقية عثرت في موقع أثري، شرقي الموصل، على صندوق معدني وضع فوقه غطاء بلاستيكي، وبداخله صاروخ يبلغ طوله ستة أمتار، يبدو أن "داعش" استغنت عنه خلال انسحابها من هذه المنطقة.

وفي هذا الصدد، نقلت الصحيفة قول القيادي في قوات جهاز مكافحة الإرهاب العراقية، حيدر فاضل، حول الغاز الخانق الذي يمكن نقله عبر هذا الصاروخ، وقال إن "الاختبارات الأولية تشير إلى تواجد غاز الخردل. وقد أخذ خبراء فرنسيون عينات؛ لإرسالها إلى فرنسا، ومن ثم سوف يمدوننا بالنتائج النهائية".

وأضافت الصحيفة أنه على مقربة من الصندوق المعدني، تصطف العديد من الصهاريج والثلاجات لتخزين المواد الكيميائية. كما عثر في أحد المستودعات على حوالي 25 صاروخا روسي الصنع، لا يتجاوز طول الواحد منها مترا ونصف. وقد ملئت الصواريخ بالمواد الكيميائية بشكل عشوائي.

وبينت الصحيفة أن اللواء فاضل أكد أيضا "العثور على آثار لغاز الخردل في أحد مخابر كلية العلوم في جامعة الموصل"، وقال إن من الواضح أن الحرم الجامعي ضم العديد من ورشات تصنيع المتفجرات والأسلحة الكيميائية.

واعتبر أن جماعة "داعش" تقود "حربا نفسية"، مشيرا إلى أن "عناصرها كانوا يختبرون صنع صواريخ مملوءة بغاز الخردل"، رغم أن التعامل مع هذا النوع من الأسلحة الكيميائية ليس سهلا، سواء من حيث الصنع أو من حيث التحكم فيه، كما قال.

الكلمات الرئيسة: بالموصل ، الفرنسية ، داعش

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین