رمز الخبر: ۱۴۶۰۸
تأريخ النشر: ۲۱ بهمن ۱۳۹۵ - ۰۹:۵۷
أكد نائب الامين العام لحزب الله لبنان الشيخ نعيم قاسم أن "النسبية الكاملة هي مشروع حزب الله المنفتح على الحوار حول أي مشروع آخر"، لافتاً إلى "دعوة لمناقشة مشروع حكومة الرئيس نجيب ميقاتي قبل أسبوعين"، مستبعدا الفراغ والتمديد وقانون الستين نهائيا لصالح ولادة قانون جديد ومجلس نيابي جديد على أساسه".
وقال الشيخ قاسم في حديث لصحيفة "البناء" اللبنانية إن "التوازنات تغيّرت والمعادلات الجديدة ستفرض نفسها"، وأوضح ان "الخارج بات حضوره أقل بكثير وبلا مشروع واضح وموحّد والداخل سيشتغل بحساباته الخاصة التي قد لا تجمع كتلا كبرى"، واعتبر ان "الحراك والحوار حول قانون الانتخاب يبدو طبيعيا من منطلق حسابات الأطراف كلها لتأثير المتغيرات عليها".

ولفت الشيخ قاسم الى ان "كلام رئيس الجمهورية عن الاستفتاء والفراغ للضغط على الجميع لبلوغ التفاهم على قانون جديد تتم الانتخابات على أساسه"، واكد انه "لا يستبعد أن ينتقل الحوار إلى بعبدا لاحقاً في آلية واسعة برعاية رئيس الجمهورية".

من جهة ثانية، أشار الشيخ قاسم إلى "ثقة حزب الله بقراءته وتحالفاته وحساباته"، واضاف "انتهى زمن الرهانات على خلاف وتباين بين أطراف الحلف روسيا وإيران وسوريا وحزب الله"، ووضع الحديث التركي حول انسحاب حزب الله من سوريا في إطار "الكلام السياسي لإرضاء فصائل المعارضة"، ورأى ان هذا الكلام "انتهى مفعوله هنا"، مشيرا الى ان "حزب الله ليس جزءاً من معادلة الحل السياسي في سوريا".

وحول حسابات العدو الاسرائيلي، شدد الشيخ قاسم على ان "حزب الله ليس معنياً بطمأنة

الكلمات الرئيسة: لمواجهة ، ومشروعنا ، الكاملة

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین