رمز الخبر: ۱۴۵۹
تأريخ النشر: ۱۲ مهر ۱۳۹۱ - ۱۳:۰۵
إتهم وزير خارجية كوبا برونو رودريغز باريا، الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية بالسعي إلى تغيير الحكومة السورية من خلال تقديم كل أنواع الدعم للمجموعات المسلحة في هذا البلد.
شبکة بولتن الأخباریة: إتهم وزير خارجية كوبا برونو رودريغز باريا، الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية بالسعي إلى تغيير الحكومة السورية من خلال تقديم كل أنواع الدعم للمجموعات المسلحة في هذا البلد.

ولفت رودريغز باريا في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إلى أن الولايات المتحدة وحلفاءها من الدول الاوروبية يدعمون المجموعات المسلحة بالتمويل والتدريب والتسليح ويعملون على استقدام المرتزقة واستخدامهم في سوريا.

من جهة أخرى قال رودريغز باريا إن الولايات المتحدة ستبقي كوبا على قائمتها الخاصة بما يسمى "الدول الراعية للإرهاب" من أجل تبرير الحصار الذي تفرضه عليها مشيرا إلى أن الهدف من هذه اللائحة هو اختلاق الذرائع لزيادة اضطهاد كوبا فيما يتعلق بتعاملاتها المالية وتبرير سياسة الحصار الذي تتسبب بأضرار بشرية واقتصادية فادحة لبلاده.

وانتقد رودريغز باريا سياسة الولايات المتحدة تجاه دول أميركا اللاتينية سواء على صعيد الحكومات أو تعاملها مع الشعوب.

بدورهم أكد مسؤولون آخرون من دول أميركا اللاتينية خلال كلماتهم أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة احتجاج دول المنطقة على الامبريالية والهيمنة الأميركية حيث قال سفير فنزويلا لدى الأمم المتحدة جورج فاليرو انه يجري تدريجيا التغلب على الهيمنة التي تمارسها القوى الإمبريالية وشركاتها متعددة الجنسيات على التنمية في دول المنطقة .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین