رمز الخبر: ۱۴۵۸
تأريخ النشر: ۱۲ مهر ۱۳۹۱ - ۱۳:۰۲
محلل سياسي عراقي:
اعتبر الكاتب والمحلل السياسي العراقي جاسم الموسوي، ان "تركيا اخطأت في دعمها لنائب الرئيس العراقي المحكوم عليه بالاعدام طارق الهاشمي"، مشيرا الى أنه ليس من الحكمة ان تفضل انقرة الهاشمي على العراق.
شبکة بولتن الأخباریة: اعتبر الكاتب والمحلل السياسي العراقي جاسم الموسوي، ان "تركيا اخطأت في دعمها لنائب الرئيس العراقي المحكوم عليه بالاعدام طارق الهاشمي"، مشيرا الى أنه ليس من الحكمة ان تفضل انقرة الهاشمي على العراق.

وقال الموسوي في حديث لمراسل وكالة انباء فارس إن "دعوة أردوغان لحضور الهاشمي في مؤتمر حزب العدالة والتنمية هي رسالة ملوثة يراد من خلالها اذلال الحكومة العراقية والاستهانة بالقضاء العراقي"، مشيرا الى ان "تركيا ارادت ان تفرض الهاشمي على العراقيين كونه يعد رجل تركيا والحكم عليه بالاعدام بمثابة حكم على عميل كبير جدا لتركيا والتي تعتقد بانها ستحافظ على عملائها".

وتابع ان "العراق عمل عملا جيدا لعدم حضوره رسميا الى مؤتمر حزب اردوغان كونه يعرف بان تركيا تحاول تازيم العلاقات بين البلدين وتلعب على مسرح البعد الطائفي وتحاول اشعاله في العراق".

واضاف الموسوي انه "يحق للعراق ان يدعم كافة القوى المناهضة لتركيا اضافة الى امتلاكه اوراق ضغط اخرى على تركيا منها العلاقات الاقتصادية وتجميد العلاقات الدبلوماسية، خاصة وانها تمر بمازق سواء على الصعيد الداخلي او الخارجي، اضافة الى وجود حركات تعاني من الظلم والاضطهاد والتهميش في تركيا".

واشار المحلل السياسي العراقي الى ان "تركيا هي من ابتدأت اللعب فوق الخطوط الحمراء"، مبينا ان "العراق سينجح في استقرار بلده لكون نظامه ديموقراطيا بينما سيتصاعد الداخل التركي لضعف قلبه واطرافه"، موضحا بانه "كان عليها (تركيا) ان لا تخطو خطوة باتجاه دعم رجل مطلوب للعدالة"، معتبرا انه "ليس من الحكمة ان يتصور صانع القرار التركي بان الهاشمي افضل من العراق".
الكلمات الرئيسة: طارق الهاشمي ، العراق ، تركيا

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین