رمز الخبر: ۱۴۵۷۹
تأريخ النشر: ۱۹ بهمن ۱۳۹۵ - ۱۰:۳۳
قال موقع “ميدل إيست آي” البريطاني إن الضربات الجوية التي تنفذها قوات التحالف الذي تقوده أمريكا تؤثر سلبا على المنطقة الصحراوية بين العراق وسوريا، كما أنها تقتل أيضا المزارعين المدنيين والبدو.
وأضاف الموقع البريطاني في تقرير بحسب "وطن" أن الولايات المتحدة زعمت مؤخرا استهداف الإرهابيين من "داعش" في المنطقة الصحراوية على الحدود العراقية السورية، لكن الهدف هو محاولة إعادة فصل البلدين، كما أسفرت الحملة عن مقتل المزارعين المدنيين والبدو الرحل. !

وذكر الموقع أن أكثر من 50 غارة جوية نفذتها قوات التحالف الدولي خلال الأيام الثمانية الماضية على المناطق الحدودية الصحراوية، في المدن والمناطق الواقعة على نهر الفرات، موضحا أن مصادر محلية وطبية أكدت أن هذه الغارات أسفرت عن مقتل أكثر من 40 مدنيا في المناطق التي يسيطر عليها داعش، ومعظم الضحايا هم من البدو والقرويين.

ولفت ميدل إيست إلى أن الضربات تتم في منطقة غرب مدينة القائم العراقية ومدينة البوكمال السورية، حيث قال مسؤولين أمنيين عراقيين أن الأهداف تشمل معسكرات تدريب ومستودعات السلاح وأدت إلى خسائر كبيرة في داعش، لكن شهود عيان في المنطقة أكدوا على زيادة عدد القتلى بين المدنيين الذين يعملون في حقول القمح والشعير في المنطقة.

وقال الزعيم القبلي الشيخ سعيد العيساوي إن الغارات الجوية تقتل المسلحين والمدنيين على حد سواء، كما يجري إعادة فصل العراق من سوريا بدعوى القضاء على داعش.

ونقلت تقارير مؤخرا في وسائل الإعلام المحلية العراقية عن مسؤولين في وزارة الدفاع أن قاذفات الصواريخ المدمرة تستهدف المخيمات العميقة في محافظة الأنبار، كما كشفت التسريبات العسكرية الأخيرة التي أعلن عنها في وسائل الإعلام المحلية أن هناك خطة أمريكية جديدة لعزل المناطق الغربية العراقية عن سوريا من خلال القصف المكثف على تلك المناطق.

الكلمات الرئيسة: سوريا ، أمريكية ، البريطاني

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین