رمز الخبر: ۱۴۵۷۶
تأريخ النشر: ۱۹ بهمن ۱۳۹۵ - ۱۰:۲۸
تستضيف العاصمة الكازخستانية آستانا أواسط الشهر الجاري اجتماعا جديدا بشأن سوريا.
وأكد وزير خارجية كازاخستان خيرت عبد الرحمنوف أن عاصمة بلاده تظل توفر المنبر لمباحثات حل الأزمة السورية.

وردا على سؤال وجهه له الصحافيون اليوم الثلاثاء قال عبد الرحمنوف إن "آستانا ستستضيف الجلسة الجديدة للمباحثات المتعلقة بإنهاء الصراع في سوريا في منتصف فبراير/شباط".

وتمهيداً لتلك المباحثات بدأت في آستانا اجتماعات فنية على مستوى الخبراء من روسيا وتركيا وإيران والأمم المتحدة لمناقشة تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا بشكل مفصل.
واوضح متحدث باسم وزارة خارجية كازاخستان أن الأجندة تتضمن مراجعة تنفيذ وقف الأعمال القتالية وبحث اقتراح من المعارضة السورية المسلحة يتعلق بإنشاء آلية للسيطرة على تنفيذ وقف إطلاق النار وتحديد خيارات كيفية تنفيذه.

رئيس الوفد الروسي ستانيسلاف حاجي محميدوف، أعلن أن روسيا وتركيا وإيران أكدت خلال اجتماعها مواصلة العمل لضمان الهدنة في سوريا.

وقال حاجي محميدوف إنه تمّ بحث تطبيق نظام وقف الأعمال القتالية والإجراءات الخاصة بإنشاء آلية رقابة فعالة لضمان الالتزام الكامل بالهدنة ومنع أيِّ استفزازات، كما تمَّ بحث إجراءات تعزيز الثقة المتبادلة وضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى كافة المناطق في سوريا دون أيِّ عوائق.

وأشارت مصادر دبلوماسية إلى أنّ الدول الراعية للاتفاق اضافة الى الامم المتحدة نسَّقت آلية الرقابة على وقف إطلاق النار في سوريا بنسبة تسعين بالمئة.

الكلمات الرئيسة: آستانة ، الكازخستانية ، مستوى

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین