رمز الخبر: ۱۴۵۳۲
تأريخ النشر: ۱۶ بهمن ۱۳۹۵ - ۱۲:۰۹
أوضح الأمين العام لمنظمة "بدر" هادي العامري، الجمعة، أسباب إيقاف تقدم قوات الحشد الشعبي باتجاه الحدود السورية العراقية.

 واوضح العامري أن قوات الحشد ستكون أولويتها تحرير المنطقة المحصورة بين الجانب الأيمن من مدينة الموصل وقضاء تلعفر الواقع غربها.

وقال العامري في تصريح للصحفيين، إن "قوات الحشد الشعبي اوقفت عملياتها باتجاه الحدود السورية العراقية من اجل حسم معركة المنطقة الواقعة بين الموصل وقضاء تلعفر بالتنسيق مع العمليات المشتركة والقائد العام للقوات المسلحة"، مبينا ان "قوات الحشد ستتقدم باتجاه الحدود السورية بعد انهاء تطهير المنطقة المحصورة بين الجانب الايمن وتلعفر"، حسب السومرية نيوز.

واضاف العامري، أن "معركة تحرير المنطقة المحصورة بين الموصل وتلعفر تشبه معركة الفلوجة والرمادي، اذ انه لم نتمكن من تطهير الفلوجة بشكل كامل حتى تحررت الرمادي وتم قطع طريق الامداد بين المنطقتين".

وتشهد محافظة نينوى منذ 17 تشرين الأول 2016 عمليات عسكرية واسعة النطاق لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل التي اجتاحها تنظيم "داعش" في حزيران 2014، وحققت القوات العراقية المشتركة تقدما ملحوظا أفضى إلى تحرير الساحل الأيسر للمدينة بالكامل، وسط تعهدات حكومية بالحفاظ على البنى التحتية وإعادة النازحين إلى مناطقهم المحررة.

الكلمات الرئيسة: أسباب ، السورية ، العامري

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین