رمز الخبر: ۱۴۵۰۵
تأريخ النشر: ۱۵ بهمن ۱۳۹۵ - ۱۳:۳۳
كشف مؤخرا النقاب عن مخبأ سري للأثرياء الأميركيين، الذي تم تصميمه لحمايتهم من نهاية العالم او حدوث كوارث كبرى يصعب السيطرة عليها.
افاد موقع "الشاشة" امس الخميس ان صحيفة "ميرور" البريطانية.كشفت مؤخرا النقاب عن مخبأ سري للأثرياء الأميركيين، تم تصميمه لحمايتهم من الكوارث كبرى.

وسيحرص المخبأ السري في قلب أميركا على بقاء فاحشي الثراء على قيد الحياة في حال حدوث هجوم نووي أو كارثة طبيعية كبرى.

وقد تم تصميم هذا المكان بإجراءات أمنية مشددة تتحمل انفجارا نوويا أو أسوأ الكوارث الطبيعية، ولكنه لا يزال بعيدا كل البعد عما يتوقعه معظم الناس من ملجأ تحت الأرض.

وبينما يفقد عشرات الأشخاص حياتهم فوق سطح الأرض في حالة وقوع هجوم أو كارثة، سيكون الأثرياء يستمتعون في وقتهم حيث يوجد "سينما وحمام سباحة بزلاقة مائيهة ومنتجع صحي وصالة استرخاء وصالة رياضية ورماية في الأماكن المغلقة".

وتبلغ مساحة هذه الشقق الفخمة 3600 قدم مربع داخل المأوى (وهو صومعة صاروخ سابقا) تباع بـ4.5 مليون دولار.

وتباع مساحة 900 قدم مربع بمقابل 1.5 مليون دولار كما أن هناك وحدات أكبر بقليل تبلغ مساحتها 1820 قدم مربع تباع بـ3 ملايين دولار، ويمكن أن تبني الشركة خندقا محصنا داخل هذه المساحة، وفقا لطلب المشتري.

وقام المهندس ومطور البرامج لاري هول، بتحويل صومعة صاروخ أطلس في ولاية كانساس بالولايات المتحدة الأميركية إلى وحدات مرفهة ومكتفية ذاتيا تماما.

وقد صمم هذا البرنامج لتوفير مخبأ للنجاة خارج الشبكة في حالة حدوث كارثة واسعة النطاق أو في حالات الطوارئ مع وسائل الراحة الموجودة في منتجع فاخر.

ويحتوي المأوى على منشأة طبية وفصول مدرسية وحائط تسلق وألعاب وحديقة للكلاب لأولئك الذين يحضرون حيواناتهم الأليفة.



الكلمات الرئيسة: للأثرياء ، الأميركيين ، لحمايتهم

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین