رمز الخبر: ۱۴۴۹۲
تأريخ النشر: ۱۴ بهمن ۱۳۹۵ - ۲۱:۲۹
اكد رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام علي اكبر ولايتي ان ايران لاتستأذن أي بلد للدفاع عن نفسها، لافتا الى ان الصواريخ الايرانية المختبرة "دفاعية" وايران ستستمر بأنشطتها الصاروخية بقوة.
ان علي اكبر ولايتي اشار اليوم الخميس للصحفيين عقب استقباله وزير الدفاع الارميني الى اجراءات الحكومة الامريكية الاخيرة، قائلا، ان ما ستجلبه الحكومة الامريكية الجديدة للشعب الامريكي سيكون في ضرر هذا الشعب.

ونوه ولايتي الى ان الشعب الامريكي بعيد عن تطرف ترامب، قائلا: ان الاشخاص الذين بدأوا تجربة القيادة حديثا عليهم ان يتعلموا من هؤلاء الذين كان حكاما في السابق.

ونصح رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام، الرئيس الامريكي الجديد بأن "لايجعل نفسه العوبة" وعلى حكام امريكا الجدد سؤال الحكومات الامريكية السابقة كيف هزموا في افغانستان وكيف مرغت انوفهم في التراب في العراق.

ونوه الى ان اجتماع آستانة اثبت ان ايران وروسيا وتركيا يمكنهم تسوية مشاكلهم دون تواجد امريكا والدول الغربية وهذا دليل اقتدار الجمهورية الاسلامية الايرانية، قائلا، ليست هي المرة الاولى التي يهدد فيها شخص عديم التجربة ايران، وان حكومة امريكا ستنتبه الى ان تهديد ايران لن يكون ذو جدوى.

واكد رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام ان ايران القدرة الاولى في المنطقة وتتمتع بطاقات سياسية واقتصادية كثيرة، ولن تهتم لتهديدات الامريكان، قائلا، ايران لن تستأذن اي بلد للدفاع عن نفسها.

واعتبر ولايتي الاختبار الصاروخي الاخير، يصب في اطار القدرة الدفاعية، قائلا، ايران ستستمر بقوة بأنشطتها الصاروخية.

وشدد ولايتي على ان الامريكان لم يقوموا بأي عمل ايجابي حيال ايران، وفي قضية الاتفاق النووي نكثت الحكومة الامريكية السابقة العهود كثيرا وكانت تضيف كل يوم حظرا جديدا الامر الذي يتعارض مع مضمون الاتفاق النووي.

ولفت رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام الى ان الامريكان مدينون لايران في الاتفاق النووي وعليهم دفع ثمن تهديداتهم، قائلا، ايران اثبتت ان الامريكان لايمكنهم مواجهة أمواج الصحوة الاسلامية وان تهديداتهم ليست سوى طبول خاوية.

الكلمات الرئيسة: ولايتي ، الأخير ، الدفاعية

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین