رمز الخبر: ۱۴۳۹۸
تأريخ النشر: ۰۹ بهمن ۱۳۹۵ - ۱۱:۱۱
لأول مرة، علق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على نية الرئيس دونالد ترامب نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة، مؤكدا أن بلاده منتبهة لهذا الموضوع منذ زمن مبكر.
وفي رده على سؤال حول موقف مصر من هذه القضية، قال السيسي، خلال حواره مع الشباب المصري في مدينة أسوان جنوب مصر، يوم الجمعة 27 يناير/كانون الثاني: "نحن منتبهون بما يقال عن هذا الموضوع منذ وقت مبكر، ولا نريد أن تتعقد الأمور بخصوص السلام في الشرق الأوسط... وتحقيق السلام للفلسطينيين نقطة فاصلة في المنطقة"، حسب تعبيره.

وتابع السيسي: "نود أن نوصل هذه الرسالة لكل العالم، وللمسؤولين الإسرائيليين والأمريكيين، ومن المهم جدا إتاحة فرصة لإيجاد حل لهذه القضية دون تعقيد".

وأردف الرئيس المصري، قائلا: "لن أقول أكثر من ذلك في موضوع السفارة، لكن نحن نبذل جهودا (لم يحددها) حتى لا يزداد هذا الأمر تعقيدا خلال الفترة المقبلة، ونتمنى أن نوفق في ذلك".

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الذي تولى منصبه رسميا في 20 يناير/كانون الثاني، تعهد باتباع سياسات أكثر موالاة للكيان الاسرائيلي ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب، حيث أقيمت قبل 68 عاما، إلى القدس المحتلة، مما يدعم بشكل ملموس مساعي سلطات الاحتلال لتحويل المدينة المحتلة إلى "عاصمة موحدة وأبدية لدولة إسرائيل"، على الرغم من الاعتراضات الدولية.

وأعربت الأمم المتحدة وهيئات وجماعات ومؤسسات إسلامية وعربية معارضتها لهذه الخطوة، فيما رحب بها الجانب الإسرائيلي.

الكلمات الرئيسة: السيسي ، الأمريكية ، للقدس

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :