رمز الخبر: ۱۴۳۷۶
تأريخ النشر: ۰۸ بهمن ۱۳۹۵ - ۱۵:۳۰
طالب أعضاء هيئة كبار العلماء في مصر شيخ الأزهر أحمد الطيب بعقد اجتماع طارئ للرد على هجوم وسائل الإعلام بعد انتقادات وجهها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي للهيئة.
ووجه الرئيس المصري انتقادات لاحكام الطلاق الشفوي في مصر مطالبا بإلغائه فورا للتقليل من حالات الطلاق في المجتمع المصري التي تشهد تزايدا مضطردا.

وطالب أعضاء هيئة كبار العلماء الخميس 26 يناير/كانون الثاني بعقد اجتماع طارئ لمناقشة ما وصفوه بـ"الهجمة الإعلامية غير الموضوعية والمتجاوزة والتي تحاول الايقاع بين مؤسسات الدولة والتعريض بالأزهر والإمام الأكبر في بعض وسائل الإعلام". كما طالبوا ببحث التقرير النهائي بشأن الطلاق الشفهي.

وشنت بعض وسائل الإعلام المصرية هجوما حادا على الأزهر بعد خطاب الرئيس المصري، في عيد الشرطة، الذي انتقد فيه مسألة الطلاق الشفهي الذي تبحثه الهيئة منذ عدة أشهر ضمن عدد من القضايا المطروحة أمام اللجان المختصة.

الكلمات الرئيسة: العلماء ، الموضوعية ، الأكبر

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :