رمز الخبر: ۱۴۳۶۵
تأريخ النشر: ۰۷ بهمن ۱۳۹۵ - ۱۱:۱۴
قال نائب وزير خارجية اذربيجان إن الدول المطلة على بحر قزوين ربما تحدد وضعه القانوني اخيرا خلال قمة ستعقد في العام الجاري، في خطوة من المحتمل ان تنهي مفاوضات استمرت عقدين من الزمان بشأن البحر الغني باحتياطيات المحروقات .

جاء ذلك خلال كلمة خلف خلافوف امام مجموعة العمل الخاصة حول الوضع القانوني لبحر قزوين. وقال ان هناك الكثير من العمل لانجازه ولكن الوضع النهائي لم يتم الاتفاق عليه بعد.

واضاف أن "التنظيم الكامل لمسودة الاتفاقية سيضع اساسا لتحديد وضع البحر قبل انعقاد القمة التي سيحضرها رؤساء الدول المعنية".

وتابع أن اذربيجان ترغب بتقسيم قاع البحر بين الدول الخمس المشاطئة له وكذلك الدخل الناتج عن الاتفاقيات السابقة بين اذربيجان وقازاقستان وروسيا.

ومازال الوضع القانونى لبحر قزوين محل نزاع بسبب الخلاف على كيفية تقسيمه. وتنشر الدول الخمس المطلة عليه، اذربيجان وروسيا وكازاخستان وتركمانستان وايران، قوات بحرية على ساحل البحر. وتستمر المفاوضات منذ 20 عاما وتم احراز تقدم خلال قمة قزوين الرابعة التي عقدت في استراخان في عام 2014.

وقال المسؤول الكازاخي إن نقاط الخلاف تتعلق بالوصول للبحار الاخرى والاتفاقيات المتعلقة بالمرور البريء أو الحق في السماح لسفينة بالعبور في المياه الاقليمية لدولة أخرى وقواعد وضع الكابلات وخطوط الانابيب.

كما اكد على ان اجراءات بناء الثقة يتعين ان تضمن السلامة لكل الدول المطلة على البحر.

الكلمات الرئيسة: أذربيجان ، القانوني ، بتسوية

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :