رمز الخبر: ۱۴۳۵۱
تأريخ النشر: ۰۷ بهمن ۱۳۹۵ - ۱۰:۳۵
قال الرئيس الايراني حسن روحاني ان السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية ترتكز على ارساء مزيد من العلاقات القائمة على الصداقة والاخوة مع الدول المسلمة والجيران؛ وذلك وفقا لاسس الاحترام المتبادل وحسن الجوار والاخوة الاسلامية
جاءت تصريحات الرئيس روحاني خلال استقباله الشیخ صباح خالد الحمد الصباح وزير الخارجية الكويتي، المبعوث الخاص لامير الكويت الى ايران مساء اليوم الاربعاء؛ معربا عن تقديره للرسالة الخطية التي تسلمها من امير الكويت.

وقال رئيس الجمهورية ان ايران ورغم تعرضها للاعتداءات خلال فترة مابعد انتصار الثورة الاسلامية، لم تعتد على اي دولة واستطاعت ان تكون سدا منيعا امام كافة الاعتداءات والارهاب في المنطقة.

واستطرد روحاني قائلا، ان الارهاب خطر كبير يتهدد المنطقة؛ مضيفا ان المواجهة مع هذه الظاهرة رهن بالوحدة والتماسك والتعاون مع بعضنا الآخر.

وشدد رئيس الجمهورية ان قوة ايران قائمة على دعم الامن والاستقرار في المنطقة والدفاع عن دول الجوار.

وفيما اشار الى اهمية العلاقات الودية بين الدول الاقليمية، اكد روحاني ضرورة النهوض بمستوى العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية بين ايران والكويت بما يليق بطاقات ورغبة شعبي البلدين.

واردف روحاني، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تألو جهدا في تعزيز الاستقرار والامن في المنطقة وستواصل جهودها في هذا المسار.

الي ذلك، قدم وزير الخارجية الكويتي في اللقاء، رسالة خطية من امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح الى الرئيس الايراني؛ مؤكدا ان حكومة وشعب الكويت يوليان احتراما كبيرا للحكومة والشعب الايرانيين والدور الفاعل الذي تضطلع به الجمهورية الاسلامية الايرانية في تعزيز التعاون والعلاقات بين دول المنطقة وخاصة دول الجوار.

كما شدد المسؤول الكويتي على اهمية الجهود المشتركة بين الدول الاقليمية لمواجهة ظاهرتي التطرف والارهاب وبذل جهود مشتركة في ارساء الامن والاستقرار على صعيد المنطقة.

الكلمات الرئيسة: روحاني ، الكويت ، الاسلامية

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :