رمز الخبر: ۱۴۳۵
تأريخ النشر: ۱۲ مهر ۱۳۹۱ - ۱۰:۲۱
عبّر 23 طالبا وطالبة من خريجي كليات الفنون في الجامعات والمعاهد الفلسطينية عن إستياءهم من الواقع السياسي والإجتماعي والبيئي في ظل ظروف الاحتلال باعمال فنية ضمن معرض "هذا انا.. هم نحن.. انتم هنا".
شبکة بولتن الأخباریة: عبّر 23 طالبا وطالبة من خريجي كليات الفنون في الجامعات والمعاهد الفلسطينية عن إستياءهم من الواقع السياسي والإجتماعي والبيئي في ظل ظروف الاحتلال باعمال فنية ضمن معرض "هذا انا.. هم نحن.. انتم هنا".

وافتتح المعرض الذي يضم اعمالا فنية متعددة ما بين الرسم والفيديو والتركيب في قاعة متحف جامعة بيرزيت، الاثنين، وسيستمر حتى ديسمبر/كانون الاول المقبل.

وقالت مديرة المتحف ايناس ياسين "قررنا خلق مساحة للطلاب من مختلف الجامعات والمعاهد لطرح اسئلة حول الواقع السياسي والاجتماعي والبيئي من خلال اعمال فنية وترك حرية التعبير فيها".

واضافت "الهدف الذي نامل تحقيقه ان تثير هذه الاعمال حالة نقاش بين صفوف الطلبة حول المواضيع التي تتناولها سواء تعلقت بالسياسة او البيئة او الاوضاع الاجتماعية."

ويتناول الطلبة في لوحاتهم الفنية الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية باستخدام ادوات مختلفة للاحتجاج على الطريقة التي تقدم بها المساعدات للاجئين الفلسطينيين.

وقال الفنان براغيثي الذي استخدم فيه تقنيات الفيديو "اردت الاحتجاج على الطريقة التي تقدم بها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (اونروا) المساعدات الغذائية في ظل غياب الدعم المناسب لتحسين اوضاع اللاجئين الاقتصادية".

وابدت الفنانة التشكيلية فيرا تماري المحاضرة في جامعة بيرزيت اعجابها الشديد بجرأة الطلبة في طريقة احتجاجهم على الواقع.
الكلمات الرئيسة: فلسطين

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین