رمز الخبر: ۱۴۳۳۵
تأريخ النشر: ۰۶ بهمن ۱۳۹۵ - ۱۱:۲۳
أعلن المتحدث بإسم الحشد الشعبي أحمد الأسدي، أن عمليات تحرير شمال وشمال شرق الشرقاط تهدف إلى قطع اتصال تنظيم "داعش" عن الساحل الأيسر من القضاء، وتأمين تحرك القوات نحو الموصل، موضحًا ان قواتنا أنجزت الى الآن 70 % من أهدافها المرسومة.
أن احمد الأسدي قال إن تنظيم "داعش" شن في الأسابيع الماضية عدة هجمات على الطريق الرابط بين بيجي والقيارة في محاولة منه لقطع خطوط الإمداد عن قواتنا وارباك تقدمها نحو الموصل، مشيرًا الى أن "العملية التي انطلقت صباح اليوم، من المنطقة الممتدة من جبال مكحول جنوبًا الى قرى الحاج علي شمالًا بجبهة 35 كم وبعمق 10 كم، بإتجاه الغرب تهدف لتأمين هذا الطريق بشكل كامل وتحرير جميع القرى الواقعة عليه".

وأضاف الأسدي أن "قطعات الحشد الشعبي حررت قرى جابر هويدي وهندي وأدمانة وفياض الثلج ضمن محور تكريت الموصل".

من جانبه، أشار المتحدث الرسمي بإسم حركة النجباء السيد هاشم الموسوي إلى أن إنطلاق عمليات تكريت الموصل هو تمهيد لعمليات الساحل الأيمن للمدينة، مضيفًا أن أبطال المقاومة الإسلامية (حركة النجباء) والحشد الشعبي يشرعون بعملية عسكرية واسعة لتطهير جزيرة صلاح الدين شمال وشمال شرق الشرقاط.

وفي السياق نفسه، تمكنت حركة النجباء المنضوية تحت لواء الحشد الشعبي من إستهداف تجمعاً لتنظيم "داعش" خلف قرية الشيخ علي غرب الشرقاط بصواريخ الفاتح موقعة الجميع بين قتلى وجرحى. هذا في وقت إستهدفت فيه "الحركة" سيارة مفخخة كانت تنوي الهجوم على قطعاتها غرب الشرقاط بصاروخ كورنيت.

  في غضون ذلك، إستهدفت حركة النجباء تجمعًا لـ"داعش" غربي قضاء الشرقاط موقعة العشرات من القتلى بينهم، فيما دمر "النجباء" مقرًا ومضافتين لعصابات داعش بين محافظة الأنبار وصلاح الدين.

الكلمات الرئيسة: الأسدي ، شمال الشرقاط ، الشعبي

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :