رمز الخبر: ۱۴۳۳
تأريخ النشر: ۱۲ مهر ۱۳۹۱ - ۱۰:۱۷
اتهم الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الغرب بشن حرب اقتصادية ضد الجمهورية الاسلامية على المستوى العالمي بهدف اخضاعها.
شبکة بولتن الأخباریة: اتهم الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الغرب بشن حرب اقتصادية ضد الجمهورية الاسلامية على المستوى العالمي بهدف اخضاعها.

وشدد احمدي نجاد في مؤتمر صحافي عقده الثلاثاء في طهران على انه لا يوجد نقص في العملة الصعبة بالسوق وان ايران لديها من العملة الصعبة ما يسد الحاجة وما تشهده البلاد هو حرب نفسية واعلامية يشنها الاعداء.

واوضح احمدي نجاد ان تغيرات العملة الصعبة ليست وليدة الساعة وان هناك عاملان خارجي وداخلي وراء ارتفاع أسعار العملات الصعبة في السوق.

واشار الى أن الحظر الغربي الاحادي ادى‌ الى خفض صادرات النفط، مؤكدا انه سيتم تفادي تراجع المبيعات النفطية جراء الحظر.

ولفت الى ان الحظر يستهدف الشعب ، وان الغربيين يكذبون عندما يقولون ان الحظر يشكل ضغوط على الحكومة.

وتابع ان العدو يعتقد انه قادر على كسر مقاومة الشعب الايراني لكنه على خطأ في ذلك مشددا على ان ايران دولة عظمى لا تهتز بالتهديدات الخاوية التي يطلقها كيان الاحتلال الاسرائيلي.

وقال ان العالم يعيش على أعتاب تطورات كبيرة"، مشيرا الى ان حركة الشعب الايراني تجاه التطورات حركة سريعة وانه يلعب دورا كبيرا لاحلال الامن في العالم.

ودعا الرئيس الايراني الى البحث عن ادارة مشتركة للعالم للرد على تهديدات كيان الاحتلال الاسرائيلي، واضاف: "ان المشكلة تتمثل في الإدارة العالمية التي تسمح للكيان الاسرائيلي بان يهدد الآخرين".

وأكد ان الشعب الايراني لا يشعر بادنى قلق وهو يعلم مدى قدرة الكيان المزيف الذي يطلق التهديدات، معتبرا من يظن انه يستطيع المغامرة بشن عدوان على ايران فهو مخطئ.

واوضح احمدي نجاد ان الشعب الايراني سيجتاز المرحلة الصعبة التي يمره بها وسيخرج مرفوع الراس رغم كل محاولات العدو الانتقام منه .
الكلمات الرئيسة: احمدي نجاد

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین