رمز الخبر: ۱۴۳۲۹
تأريخ النشر: ۰۶ بهمن ۱۳۹۵ - ۱۱:۰۹
اتهمت ما تسمى حركة أحرار الشام في بيان صدر عنها الثلاثاء، جبهة فتح الشام بـ"البغي على بقية فصائل المعارضة»، مؤكدة أنها ستنشر ‹قوات ردع› لمنع المواجهات بين الفصائل، بحسب تعبيرها.
ودعا البيان فتح الشام وبقية الفصائل إلى تحكيم القضاء والقبول بـ «لجنة قضائية شرعية تحكم بالحادثة»، مطالباً من المدنيين بالنزول إلى الشوارع وقطع الطرقات أمام الأرتال العسكرية المعتدية».

وأصدر عدد من متزعمي وشرعيي الفصائل المسلحة بينهم السعودي عبد الله المحيسني القاضي العام لجيش الفتح، بياناً امس الثلاثاء، أكدوا من خلاله ‹حرمة› هجوم جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقاً) على مقرات جيش المجاهدين، مطالبين من قيادة الجبهة وعناصرها بالكف عن قتلهم.

وفي تطور ذي صلة بما يجري، نشر علي العرجاني الذي يعرف بأبو حسن الكويتي أبرز القضاة الشرعيين في فتح الشام، سلسة ‹تغريدات› على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي ‹تويتر›، وصف خلالها هجوم جبهة فتح الشام على جيش المجاهدين وباقي الفصائل العسكرية في ريفي حلب وإدلب، بـ ‹العدوان›، وأنه يجب على القادة والعناصر «البراء منه».

ويعد العرجاني، الشرعي الأول لجبهة فتح الشام (جبهة النصرة) في محافظة ديرالزور، وأحد أبرز القادة الذين شاركوا في قتال تنظيم ‹داعش› إلى جانب أبو ماريا القحطاني الذي كان مستلماً قيادة جبهة النصرة للمنطقة الشرقية آنذاك.

وتأتي هذه التطورات بعد هجوم شنته جبهة فتح الشام على مقرات جيش المجاهدين ومحاصرتها لعدد من مقرات الأخير في ريف إدلب، في حين أعلن فصيل جيش المجاهدين انضمانه إلى حركة أحرار الشام صباح امس الثلاثاء عقب الهجوم.

الكلمات الرئيسة: المحيسني ، فتح الشام ، يهاجمون

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :