رمز الخبر: ۱۴۲۷
تأريخ النشر: ۱۲ مهر ۱۳۹۱ - ۰۸:۵۴
أكد نواب في مجلس الشعب السوري ان بعض الدول تغيرت مواقفها السياسية تجاه سوريا بعد ان حقق الجيش السوري انتصارات هائلة على المجموعات المسلحة المدعومة من قبل الدول الغربية وتفكر حاليا بالعودة من خلال مباحثات سرية.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد نواب في مجلس الشعب السوري ان بعض الدول تغيرت مواقفها السياسية تجاه سوريا بعد ان حقق الجيش السوري انتصارات هائلة على المجموعات المسلحة المدعومة من قبل الدول الغربية وتفكر حاليا بالعودة من خلال مباحثات سرية.

وبعد الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري على المجموعات المسلحة في كافة أرجاء سوريا، تغيرت المواقف السياسية لبعض الدول وأعلنت بشكل غير مباشر عن نيتها لإعادة فتح السفارات السورية على أراضيها بعد أن أغلقتها كجزء من العقوبات التي فرضتها على الجمهورية العربية السورية.

وحول هذا الموضوع قامت وكالة فارس بإجراء لقاء مع اعضاء في المجلس الشعب السوري ومنهم محمد بخيت عضو مجلس الشعب السوري الذي قال إنه "من الطبيعي أن تغير بعض الدول مواقفها تجاه سوريا خاصةً بعد الانتصارات التي حققها الجيش السوري وتواجده على الأرض والتقدم الكبير الذي يحققه بالميدان".

وقال: "هذه الدول في البداية أنكرت وجود العصابات المسلحة على أرض الواقع أما الآن بعد أن ثبت لهم وجودها و قيامها بأعمال الخطف والقتل والتعذيب بحق الشعب السوري الأمر الذي لا يقبله لا دين ولا عرف، اخذت هذه الدول تغير مواقفها".

وتابع بخيت حديثه قائلاً: "سوريا صامدة بوحدتها الوطنية وبجيشها وشعبها المناضل ولن تقبل سوى الانتصار بهذه المرحلة لأنها صاحبة حق وتمتلك قوتين لا تمتلكها هذه العصابات ولا الدول الغربية المتآمرة على سوريا فهي تمتلك الحق الساطع والشعب الواسع وستحقق الانتصار عليهم وستعود سوريا إلى ما كانت عليه من قبل وسيعود الأمان إلى ربوعها".

من جهته قال محمد خير النادر عضو مجلس الشعب السوري لمراسلة فارس إن "الأمور أصبحت واضحة و معالم المؤامرة التي تستهدف سوريا أصبحت واضحة أيضاً ومع الانتصارات العظيمة التي يحققها الجيش العربي السوري على عناصر المجموعات المسلحة المنتشرة في عدد من المناطق السورية والممولة من قبل قطر والسعودية، كان لابد لبعض الدول أن تغير مواقفها السياسية تجاه الوضع الراهن في سوريا".

كما قال "جورج نخلة" عضو مجلس الشعب السوري إنه "بعد عشرون شهراً من الأزمة التي تعيشها سوريا ومن الحرب شبه الكونية التي فرضت عليها لموقفها فوجئ الأعداء أنها بعد هذه المؤامرة لا تزال صامدة حيث اعتقدوا أنه خلال أشهر قليلة ستسقط سوريا وبالتالي يحققون أهدافهم بنظام عميل يحقق للغرب وأعداء الأمة ما يريدون".

وأضاف: "ولكن هناك شعب صادق يحب سوريا تاريخاً وحاضراً ومستقبلاً ومستعد لأن يقدم كل شيء لأجل سوريا وهناك جيش متماسك عقائدي يسترخص الموت من أجل سوريا وهاهي الساحة تثبت ذلك فهم يكبدون المرتزقة الخسائر الفادحة في الأرواح والمعدات وأيضاً هناك قيادة حكيمة تتعامل مع المسألة برؤية واقعية وموضوعية وكل هذا جعل المؤامرة تفشل رغم كل الضغوط والأسلحة والأموال التي رصدت لها فبدأت بعض الدول تفكر بطريق العودة من خلال المباحثات السرية التي تحدث تحت الطاولة هنا وهناك ومن خلال التلويح بتغيير بعض المواقف ومنها عودة العلاقات بين هذه الدول وسوريا.

وتابع جورج حديثه قائلاً إن "صمود سوريا بشعبها وجيشها وقيادتها يعني أن المؤامرة ترتد على أصحابها لأنهم واعون أنهم أمام شعب وجيش وقيادة لا تهزم أبداً.
الكلمات الرئيسة: مجلس الشعب السوري

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین