رمز الخبر: ۱۴۲۴
تأريخ النشر: ۱۲ مهر ۱۳۹۱ - ۰۸:۵۱
توجت المساعي التي بذلتها القوى السياسية في إقليم الخروب جنوب بيروت أمس، بعقد مصالحة بين "حزب الله" من جهة، وعشائر عرب السعديات و"الحزب التقدمي الاشتراكي"، و"تيار المستقبل"، و"الجماعة الإسلامية" من جهة أخرى.
شبکة بولتن الأخباریة: توجت المساعي التي بذلتها القوى السياسية في إقليم الخروب جنوب بيروت أمس، بعقد مصالحة بين "حزب الله" من جهة، وعشائر عرب السعديات و"الحزب التقدمي الاشتراكي"، و"تيار المستقبل"، و"الجماعة الإسلامية" من جهة أخرى.

وجاءت المصالحة لتطويق ذيول الحادث الذي وقع في المنطقة منذ أسبوعين، وكان الحادث قد نتج عنه توتر شديد وسط احتقان واستنفار عاشته المنطقة. وكادت تنزلق في نفق مجهول، إلا أن الجميع حرص على تهدئة الأوضاع وتبريد الاجواء، حيث كانت نقطة انطلاق القوى السياسية على ذلك الأساس وصولاً إلى ما أسفر عنه لقاء الأمس، تحت عنوان الحفاظ والتمسك بالوحدة الوطنية والعيش الواحد.

وحضر المصالحة التي عقدت في منزل أمين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي ظافر ناصر في السعديات، المنسق العام لـ"تيار المستقبل" في جبل لبنان الجنوبي محمد الكجك على رأس وفد من التيار، ورئيس مجلس محافظة جبل لبنان في "الجماعة الإسلامية" الشيخ أحمد عثمان، ومسؤول "حزب الله" في جبل لبنان بلال داغر على رأس وفد من الحزب، ومسؤول "حزب الله" في الجية الشيخ يونس بركات، ومسؤول "حركة أمل" في الشوف أحمد الحاج والرائد عفيف الصانع عن مخابرات الجيش في المنطقة، وعدد من عشائر وعائلات السعديات.

استهلّت المصالحة بكلمة لمختار السعديات رفعت الاسعد، بعدها انتقل الجميع إلى منزل عادل حمادة حيث قدّمت التعازي بوفاة والده بمشاركة جميع عشائر عرب السعديات والعائلات.

وتوجت المصالحة بزيارة إلى منزل مختار السعديات الأسعد.
الكلمات الرئيسة: حزب الله

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین