رمز الخبر: ۱۴۲۳
تأريخ النشر: ۱۱ مهر ۱۳۹۱ - ۲۰:۴۴
نتائج عكسية لصناع الفیلم المسيء
المثير للاهتمام بعد إنتشار واسع لهذا الفیلم المسيء وما يدل على أن النتائج مختلفة تماما عما ینتظرونه المنتجین الفیلم، الذین یقفون ماوراء الکوالیس أن نلاحظ أنه على الرغم كان من المقرر اصلا لهذا الفيلم أن یکون أداة لتقسيم التحالف بين المجتمعات الإسلامية لکن بعد وقت قصير من نشره أصبح محورا للوحدة الأمة الإسلامیة وتعزيز التضامن والتعاطف بين المسلمين.
شبکة بولتن الأخباریة: مؤخرا، صنع فیلم مسيء للإسلام بواسطة إستثمار الفکري و المادي الأمریکي والصهیوني لتدمیر شخصیة النبي الأعظم(ص) ونشر على نطاق واسع في المواقع الإجتماعیة حول العالم على شبكة الإنترنت. وتشیر أصابع الإتهام المحللون السیاسیون الإسلامیون وغیر الإسلامیون في إنتاج هذا الفیلم إلی أمریکا وإسرائیل. فیلم ضعیف بالنسبة إلی التقنیات الموجودة حالیا في العالم لکن غزیر جدا من ناحیة المحتوی من الواضح أن الكثير من التفكير كان علیه لیتسبب الكثير من الضرر في المجتمعات الإسلامية وبالتالي یتسبب بالإسترخاء في وحدة المسلمین في العالم.



المثير للاهتمام بعد إنتشار واسع لهذا الفیلم المسيء وما يدل على أن النتائج مختلفة تماما عما ینتظرونه المنتجین الفیلم، الذین یقفون ماوراء الکوالیس أن نلاحظ أنه على الرغم كان من المقرر اصلا لهذا الفيلم أن یکون أداة لتقسيم التحالف بين المجتمعات الإسلامية لکن بعد وقت قصير من نشره أصبح محورا للوحدة الأمة الإسلامیة وتعزيز التضامن والتعاطف بين المسلمين.

في هذا الصدد، حجة الاسلام السيد علي فضل‌اللهالخطيب منطقة حارح حریك جنوب بعد ما أدان الإهانة  للنبي الكريم (عليه وعلی آله الصلاة والسلام) قال:الغرض الرئيسي من إنتاج الفيلم الأمریکي المسيء هو خلق فتنة تحط بين المسلمين والمسيحيين والتحالف بين المسلمين والمسيحيين یکون أفضل رد على هذه الجريمة الأمریکیة.

قال أیضا حجة الاسلام مصطفی دعاکو الأستاذ بمدرسة دينية الإمام الرضا(ع) في طهران إهانة أمريكا للنبي الأعظم(ص) یکون في محاربة الوحدة العالمية ضدها وحدة ووئام بين المسلمين وغير المسلمين في العالم شكلت ضد أمريكا وإسرائيل، أمريكا مع مثل هذه القضايا، تسعى لتقويض الإجماع الدولي ضد نفسه.

وقال حجة الاسلام محمدعلي شیخ الاسلام، مسئول ممثلیة ولي الفقیه في جامعة كردستان: الأعمال الذي تقوم بها أعداء الإسلام والمسلمين، بقيادة أمريكا والصهيونية، عداوة لله وإنهم يحاولون بالغوغائية تشویه الوجه الحقيقي للإسلام والتشكيك في أصل هذا الدین الإلهي.

وأشار شیخ الاسلام: العدو يحاول زرع التفرقة بين المسلمين من خلال بث هذا الفیلم المسيء لکن لا يدركون أن هذه الفتنة إنتهت بوحدة الأمة الإسلامیة.



وأكد الشيخ علي جمعة مفتي الأعظم في مصر: النبي الإسلام(ص) له مقام عظیم بین الواحد و نصف الملیار مسلم في العالم وندین أي إهانة موجهة للنبي(ص).

وقال الشیخ علي جمعة: إنتاج و نشر هذا الفیلم المسيء أغضب جميع المسلمين في العالم.





بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین