رمز الخبر: ۱۴۲۲۲
تأريخ النشر: ۳۰ دی ۱۳۹۵ - ۱۱:۳۸
أكد المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس أن الشعب الفلسطيني لن يرضخ لأية ابتزازات أو ضغوطات هادفة للنيل من عزيمته وكرامته وثوابته الوطنية غير القابلة للمساومة بأي شكل من الأشكال.
جاء ذلك خلال استقبال المطران حنا الأربعاء، وفداً من الطلاب الجامعيين الأميركان الذين وصلوا من الولايات المتحدة الأميركية من عدد من الجامعات إلى الأراضي الفلسطينية في زيارة تحمل الطابع البحثي وكذلك للتعبير عن تضامنهم وتعاطفهم مع الشعب الفلسطيني.

وقد زار الوفد عددا من المحافظات الفلسطينية والتقى مع عدد من المسؤولين، ووصلوا اليوم إلى مدينة القدس؛ حيث استهلوا زيارتهم للمدينة المقدسة بلقاء المطران عطا الله حنا.

ووضع المطران حنا الوفد في صورة الأوضاع في الأراضي الفلسطينية وخاصة في مدينة القدس، معبراً عن رفضه ورفض الشعب الفلسطيني لتهديدات الإدارة الأمريكية الجديدة بنقل السفارة الأمريكية للقدس، وقال إن "هذا التهديد الذي نتمنى ألا يحدث، إنما هو عمل استفزازي لا يمكن لأي فلسطيني ولا يمكن لأي عربي أو أي إنسان حر في هذا العالم أن يقبله".

وأضاف: "في عهد الرئيس السابق أوباما، حلّ علينا الربيع العربي حاملاً معه الكثير من الكوارث والنكسات، ويبدو أننا في العهد الجديد سنستقبل الأربعة فصول معاً في ظل ما نسمعه من تخبط وتهديدات وكلام غير متوازن"، مشيرا إلى أنه "وبغض النظر عن تصريحات المسؤولين السياسيين الأمريكيين يبقى هنالك في فلسطين شعب رازح تحت الاحتلال يناضل من أجل حريته وكرامته وتحقيق أمنياته وتطلعاته الوطنية".

وشدد المطران حنا على أن تجاهل القيادات السياسية الأمريكية للشعب الفلسطيني وحقوقه لا يلغي هذه الحقوق.

الكلمات الرئيسة: للابتزاز ، المطران ، اميركا

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :