رمز الخبر: ۱۴۲۱۲
تأريخ النشر: ۲۹ دی ۱۳۹۵ - ۱۲:۱۲
من المقرر البدء باختبار اجهزة الطرد المركزي IR-8 بغاز اليورانيوم الاسبوع المقبل استنادا الى التقرير الفصلي الرابع الذي قدمته وزارة الخارجية الايرانية الى اللجنة البرلمانية للامن القومي والسياسة الخارجية حول مسار تنفيذ الاتفاق النووي.
ويقع التقرير الفصلي الرابع لوزارة الخارجية في 38 صفحة ويشمل مسار تنفيذ الاتفاق النووي للفترة من 17 اكتوبر 2016 ولغاية 15 يناير 2017.
واشار التقرير الى انه سيتم بداية الاسبوع المقبل اختبار اجهزة الطرد المركزي من فئة IR-8  بعد ازالة العوائق وتحضير الاجهزة.
واوضح ان المحادثات الفنية والتخصصية متواصلة مع الجانب الروسي بهدف انتاج النظائر المشعة المستقرة في منشآت فوردو ، وان مسودة المرحلة الاولية قيد الانجاز.
وفيما يتعلق بشراء المواد مقابل بيع الماء الثقيل ، اوضح التقرير الفصلي انه مقابل بيع ايران 38 طنا من الماء الثقيل الى روسيا ، فقد تم شراء زهاء 130 طنا من اليورانيوم  الطبيعي من هذا البلد ، وان الترخيص ذات الصلة تم اصداره من قبل قناة التسويق التي نص عليها الاتفاق النووي ، وان المواد التي تم شراؤها سيتم قريبا شحنها الى ايران.
وفيما يتعلق باعادة تصميم مفاعل اراك للماء الثقيل ، اوضح التقرير انه تم الانتهاء من التفاوض مع الصين حول عقد اتفاق التشاور لاعادة التصميم المفاهيمي ، وان التفاوض مستمر لتحديد نوع وقود المفاعل المذكور والتي تتسم بحساسية خاصة.
واشار تقرير وزارة الخارجيةالى حدوث انفراجات واسعة جدا وملحوظة بعد ازالة الحظر في قطاع الشؤون المصرفية والمالية ، وان النظام المالي الايراني خرج بشكل عام من مرحلة الازمة ، موضحا انه بالرغم من وجود بعض المشكلات والتي تتعلق اغلبها بالاتفاق النووي ومرتبطة باجراءات الحظر الاميركية الاولية وغير النووية ، وقوانين غسيل الاموال وغيرها ، يمكن القول ان النظام المصرفي في ايران لا يواجه حظرا جديا ولم يصل الى طريق مسدود في اي مكان.
واكد تقرير وزارة الخارجية انه من وجهة نظر ايران فان المصادقة مجددا على قانون ايسا يعد نقضا لتعهدات اميركا في الاتفاق النووي.
وجاء في جانب آخر من التقرير : في الوقت الحاضر فان وزارة النفط تعقد حاليا مفاوضات مع 25 شركة نفطية ودولية ، وحتى ديسمبر 2016 تم التوقيع على 17 مذكرة تفاهم ايضا ، ووفقا لاعلان وزارة النفط فان قيمة العقود التي تجري شركة النفط الوطنية مفاوضات بشأنها تبلغ 31 مليار دولار ، وفي قسم التوزيع والتكرير 11 مليار دولار ، وفي البتروكيمياويات 10 مليارات دولار ، ويتوقع الانتهاء من قسم كبير من هذه العقود خلال الاشهر المقبلة.
وفي مجال المواصلات تم لحد الآن خروج 143 سفينة من سفن شركة الملاحة الايرانية و74 سفينة من الوطنية لناقلات النفط من قائمة الحظر الاميركية.
واشار التقرير الى انه بعد تنفيذ الاتفاق النووي عادت خطوط الملاحة الدولية الى ايران مجددا ، ولحد الآن بدأت اكثر من 20 شركة ملاحية بالتعاون والوصول مجددا الى الموانئ الايرانية.
واستنادا الى هذا التقرير فقد تم لحد الآن التوقيع على اكثر 30 مذكرة تفاهم و6 اتفاقيات في مجال النقل والشحن البحري ومن بينها شراء وبناء انواع السفن ، وتوفير مصادر تمويل مشاريع بناء السفن ، واصلاح السفن ، وانشاء شركات مشتركة ، وتدريب واعداد الكوادر ، وتوفير الوقود والخدمات الملاحية وتقنية المعلومات بين شركة الملاحة الايرانية وكبرى الشركات النشطة في ههذه المجالات والبعض منها قيد التنفيذ.
الكلمات الرئيسة: ايران ، الطرد ، المقبل

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :