رمز الخبر: ۱۴۱۹۱
تأريخ النشر: ۲۷ دی ۱۳۹۵ - ۱۲:۳۰
طلب المدعي المستقل المحقق في فضيحة الفساد المتورطة فيها "تشوي سون-سيل" صديقة الرئيسة "بارك كون-هيه" من المحكمة، إصدار مذكرة اعتقال بحق نائب رئيس مجلس إدارة سامسونغ للالكترونيات "لي جيه-يونغ" بتهمة تقديم رشوة وتقديم شهادات زور بجلسة الاستجواب البرلمانية.
وتعتبر هذه المرة الأولى التي طلب فيها جهاز التحقيق من المحكمة استصدار مذكرة اعتقال لأحد رؤساء الشركات الكبرى المدرجة في قائمة التحقيق بشأن فضيحة الفساد المعروفة باسم " تشوي سون-سيل.
وأقر المدعي المستقل هذا القرار بعد إجراء التحقيق مع " لي " لمدة 22 ساعة خلال يومي 12 - 13 من الشهر الجاري.
وعلى الرغم من مخاوف حدوث فراغ في إدارة الشركة العالمية التي تتعدى مبيعاتها 300 ترليون وون سنويا، والتأثيرات السلبية على الاقتصاد المحلي، لجأ فريق المدعي المستقل إلى معالجة القضية حسب القوانين والمبادئ باعتبار نوع الجريمة وسوابق الأحداث المشابهة.
ويتعرض " لي " لتهمة تقديم الدعم المالي لـ " تشوي " مقابل استلام تسهيلات حكومية لعملية دمج شركتيها الفرعيتين " سامسونغ للتجارة و-جيئل للصناعات من أجل توريث حق الإدارة للمجموعة بصورة سلسة .
ورأي المدعي المستقل أن الدعم المالي المقدم إلى " تشوي " المتمثل في عقد اتفاقية استشارية بقيمة 22  مليار وون مع شركة كوريسبورت مقرها في ألمانيا التي تملكها "تشوي " ، وتقديم أكثر من 1.6 مليار وون للمركز الكوري لرعاية المواهب من الرياضيين جاء مقابل الحصول على مساعدة من الرئيسة بارك كون-هيه في عملية الدمج من خلال صندوق المعاشات الوطنية في يوليو/تموز عام 2015.
كما طبق عليه تهمة الإدلاء بشهادات زور أثناء خضوعه لجلسة الاستجواب المنعقدة في ديسمبر/كانون الاول الماضي، حيث نفى علمه بوجود " تشوي " وراء هذه الصفقات ، و قال إنه لم يقدم دعما ماليا من أجل منافع مرتجاة .
الكلمات الرئيسة: سامسونغ ، الجنوبية ، الادعاء

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :