رمز الخبر: ۱۴۱۶
تأريخ النشر: ۱۰ مهر ۱۳۹۱ - ۲۰:۴۳
نفى المتحدث باسم الخارجية الايرانية رامين مهمان برست، الأحد، إجراء اي إتصال او لقاء او مباحثات مع المسؤولين الاميركيين، مؤكدا أن إطار السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية واضح تماما.
شبکة بولتن الأخباریة: نفى المتحدث باسم الخارجية الايرانية رامين مهمان برست، الأحد، إجراء اي إتصال او لقاء او مباحثات مع المسؤولين الاميركيين، مؤكدا أن إطار السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية واضح تماما.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الايرانية أن جميع القرارات في المواضيع الأساسية للسياسة الخارجية تتخذ بتنسيق تام بين كبار المسؤولين في البلاد و بإشراف قائد الثورة الاسلامية.

وفيما يتعلق بهذا الخصوص ( العلاقة مع اميركا) قال مهمان برست: "لم و لن تتخذ اي خطوات".

وتابع : "بذلت جهود لرسم صورة عدائية و غير منطقية عن بلادنا لدى الرأي العام و في القضايا الدبلوماسية العامة".

وشدد مهمان برست على أن الإدارة الأميركية خلقت اجواءا لا تسمح بايصال أفكار الجمهورية الإسلامية الإيرانية الى مسامع الشعب الامريكي و الدول الغربية.

و قال مهمان برست: إن زيارات رئيس الجمهورية و مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة توفر الفرصة و المناخ المناسبيْن لاجراء لقاءات مع وسائل الاعلام و النُخب الفكرية و طلاب الجامعات و زعماء الاديان المختلفة عن قرب في هذا البلد، و نقل وجهات نظرنا اليهم بصورة واضحة.

وأكد المتحدث باسم الخارجية أن "عندما نشرح مواقفنا و وجهات نظرنا بشكل كامل خلال هذه اللقاءات نرى أنهم يدعمون سياستنا و طريقة تفكيرنا وذلك إن دل على شيء فإنما يدل على انه تم نقل صورة خاطئة عن بلدنا الى الشعب الاميركي و الدول الغربية".

وأشار مهمان برست إلى أنه لم تتوفر حتى الآن أرضية للحوار مع الولايات المتحدة الاميركية نتيجة عداء الامريكيين المتزايد ضد شعبنا على مدى التاريخ، إلا اذا اعترفوا باخطائهم السابقة و اعتذروا لشعبنا و سعوا الى ايجاد ظروف للاعتراف بحقوق الشعب الايراني، و هذا ما يؤكد عليه كافة المسؤولين الايرانيين بما فيهم رئيس الجمهورية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین