رمز الخبر: ۱۴۱۵۸
تأريخ النشر: ۲۶ دی ۱۳۹۵ - ۱۱:۱۹
عمّت تظاهرات حاشدة مختلف المدن البحرينية رفضا لأحكام الاعدام الجائرة التي اصدرها النظام بحق 3 شبان وتم تصديقها من قبل ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة.
وفيما طالبت مقررة الامم المتحدة المعنية بالإعدام غير القانوني النظام البحريني بوقف قرار اعدام النشطاء المدنيين فورا، خرج ابناء البحرين في تظاهرات واسعة اجتاحت مناطق البلاد القديم وسار وعالي وابو صيبع.

وتدور صدامات عنيفة في هذه المناطق بين قوات النظام ومتظاهرين خرجوا استجابة لبيان العلماء اعلان النفير العام في مختلف مناطق البحرين يوم غد الأحد 15/1/2017 ابتداء من بعد صلاة الفجر.

وقد حذرت حركات المعارضة البحرينية نظام المنامة من مغبة تنفيذ احكام الاعدام بحق المعتقلين السياسيين.

وارسلت حركة حق رسالة الى المجتمع الدولي والدول الغربية الحليفة للنظام تحذرهم فيها من مغبة تنفيذ أحكام الإعدام بحق المعتلقين.

واكدت اَن تنفيذها يعد فتحا لحمامات الدم. محملة الملك وحلفاءه وخصوصا بريطانيا المسؤولية عن هذه الجريمة لو تمت.

كما اكد تيار الوفاء المعارِض ان النظام البحريني سجل اعترافات المحكومين بالاعدامِ تحت التعذيب الشديد، مستخفا بالعدالة، ومتطاولا على حرمة الإنسان وكرامته.

اما جمعية الوفاق فدعت المنظمات الدولية الى التحرك لايقاف تنفيذ الاعدام. ودعت قوى التيار الوطني الديمقراطي الى وقف التنفيذ لهذا الحكم.

الكلمات الرئيسة: الإعدام ، وصدامات ، تظاهرات

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :