رمز الخبر: ۱۴۱۲۸
تأريخ النشر: ۲۳ دی ۱۳۹۵ - ۲۰:۳۲
كشفت صحيفة تركية، الخميس، عن اعتقال قوات الأمن التركية شقيق رئيس الوزراء الأسبق أحمد داود أوغلو ثم أطلقت سراحه في إطار تحقيقات عن صلته بحركة "الخدمة" المعارضة التي يتزعمها فتح الله غولن.

وقال كاتب صحيفة "أيضنلك" التركية "عصمت أوزشاليك" في مقاله، اليوم، إنه تم اعتقال شقيق داود أوغلو بحجة الانتماء لحركة الخدمة ومن ثم تم إطلاق سراحه.

وأضاف أنه على الرغم من أن داود أوغلو لا يظهر كثيرا في الآونة الأخيرة، غير أنه بات الشغل الشاغل في كواليس أنقرة خلال الأيام الأخيرة، إذ تتردد خلف الكواليس بكثرة تساؤلات عن سبب غياب داود أوغلو عن الأنظار، بينما يرى البعض أنه سيظهر قريبا في عناوين الصحف.

وأشار الكاتب إلى أن الحادثة المتداولة في كواليس العدالة والتنمية مثيرة للدهشة، حيث يدور الحديث عن اعتقال أحد أشقاء داود أوغلو بتهمة الانتماء لحركة الخدمة المعارضة.

وتنقل الصحيفة عن أحد أقارب داود أوغلو تأكيده واقعة الاعتقال، غير أنه أكد أنه تم الإفراج عنه خلال فترة قصيرة، بينما امتنع عن تحديد سبب الاعتقال. وليس من المعروف توقيت حدوث الواقعة إذ يتم التكتم عليها.

ويشير أعضاء حزب العدالة والتنمية إلى توقيت الواقعة، مؤكدين أنه تم اعتقال وحبس رجال أعمال مقربين لعبد الله جول خلال الآونة الأخيرة.

ويدور الحديث حول استهداف المقربين من غول وداود أوغلو بصورة متزامنة.

وكانت مزاعم قد قالت إن الرئيس رجب طيب أردوغان أمر نواب حزب العدالة والتنمية الموالين له بمراقبة تصرفات داود أوغلو للتأكد من تصويته بالموافقة على التعديلات الدستورية في البرلمان، كما أن الكاتب الصحفي والخبير في الشئون الأمنية والإرهابية أمره أوسلو أكد أن أردوغان يرى داود أوغلو ممثل المعسكر الغربي في تركيا الذي يريد الإطاحة به.

يشار إلى أن أحمد تاكان الكاتب الصحفي الآخر من صحيفة يني تشاغ المعروفة باتجاهاتها القومية كتب في مقال له أن أردوغان يحيك "مؤامرات" تستهدف فريق الرئيس السابق عبد الله غول، وعلى رأسهم داود أوغلو، لأنه يراهم يسعون سرا لإسقاط حكمه بالتعاون مع الغرب، على حد زعمه.

الكلمات الرئيسة: احمد داود اوغلو ، شقيق ، الوزراء

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :