رمز الخبر: ۱۴۰۷
تأريخ النشر: ۱۰ مهر ۱۳۹۱ - ۲۰:۲۹
سيلقي وزير الخارجية السوري وليد المعلم كلمته اليوم الإثنين امام الجمعية العامة للامم المتحدة وسيوضح سياسة الحكومة السورية لحل ازمة بلاده.
شبکة بولتن الأخباریة: سيلقي وزير الخارجية السوري وليد المعلم كلمته اليوم الإثنين امام الجمعية العامة للامم المتحدة وسيوضح سياسة الحكومة السورية لحل ازمة بلاده.

وقالت الصحيفة ان "الدبلوماسية السورية تواصل مشاركتها الفاعلة ضمن اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي سيتم تتويجها اليوم عبر إلقاء نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم كلمة سورية أمام الجمعية ظهر اليوم بالتوقيت المحلي لمدينة نيويورك".

وتوقعت مصادر مراقبة أن يوضح المعلم خلال الكلمة سياسة الحكومة السورية لحل الأزمة واستعدادها الدائم للتعاون مع المبادرات السياسية التي تحترم السيادة الوطنية، وأن يجدد الدعوة لوضع بعض الدول العربية والإقليمية على لائحة الإرهاب الدولية.

وحسب الصحيفة، تأتي هذه الكلمة بعد سلسلة من اللقاءات خلال الأيام الأخيرة كان من أبرزها الاجتماع إلى كل من وزراء خارجية روسيا وإيران ولبنان و توغو وكوبا ورئيس وزراء سانت فينسنت وغرينادين، ومساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان والمبعوث الدولي الأخضر الإبراهيمي.

وفي لقاءاته أول من أمس أكد المعلم لفيلتمان، الذي انتقل من منصبه مساعداً لوزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى إلى أروقة الأمم المتحدة منتصف حزيران/يونيو الماضي، أن «رفع» العقوبات الاقتصادية الأميركية والأوربية عن سورية «يبقى أفضل بكثير من السعى لعلاج آثارها».

وخلال اجتماعه مع الإبراهيمي شدد المعلم على أن نجاح مهمته يعتمد بشكل رئيس على وضع حد لإيواء وتدريب وتسليح وتمويل المجموعات الإرهابية المسلحة بهدف فتح الطريق أمام بدء الحوار الذي تتبناه الحكومة فيما ترفضه المعارضة.
الكلمات الرئيسة: سورية ، وليد المعلم

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین