رمز الخبر: ۱۴۰۴۹
تأريخ النشر: ۲۱ دی ۱۳۹۵ - ۱۲:۰۲
بدأ صباح اليوم الثلاثاء تشييع جثمان الرئيس الفقيد لمجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله اكبر هاشمي رفسنجاني من أمام جامعة طهران وسط العاصمة عقب إقامة صلاة الجنازة على جثمانه بإمامة قائد الثورة الإسلامية آية الله السيد علي خامنئي.
ويوارى جثمان الفقيد الثرى اليوم، الى جوار المرقد الطاهر للامام الخميني (قدس سره) جنوب العاصمة طهران بحضور رسمي وشعبي.

وحضر مراسم التشييع رؤساء السلطات الثلاث واعضاء مجمع تشخيص مصلحة النظام ونواب مجلس الشورى الاسلامي ومجلس خبراء القيادة وكبار قادة الجيش وقوى الأمن الداخلي وائمة الجمعة في كافة انحاء البلاد والوزراء ومساعدي رئيس الجمهورية ومسؤولي المحافظات.

كما شارك سفراء الدول الاجنبية المعتمدين في طهران وسفراء الجمهورية الاسلامية الايرانية في خارج البلاد وبعض مسؤولي الدول في المراسم.

واحتشد ابناء الشعب الايراني ومنذ ساعات الصباح الاولى في باحة جامعة طهران والشوارع المؤدية الى الجامعة للمشاركة في مراسم التشييع.

وحمل المشاركون في المراسم صور الفقيد آية الله هاشمي رفسنجاني الى جانب صور الامام الخميني (قدس سره) وقائد الثورة الاسلامية ورئيس الجمهورية.

وألقى المسؤولون الايرانيون والوفود الشعبية نظرة الوداع الأخيرة على جثمان الراحل في حسينية جماران شمالي العاصمة طهران قبيل مراسم التشييع والدفن.

وحضر الرئيس حسن روحاني مراسم العزاء، اضافة الى كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين.

وأجمعت الأوساط الرسمية والشعبية على أنّ رحيل آية الله رفسنجاني خسارة كبرى لإيران والعالم الاسلامي.

الكلمات الرئيسة: هاشمي رفسنجاني ، تشييع ، مراسم

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :