رمز الخبر: ۱۴۰۰۷
تأريخ النشر: ۱۹ دی ۱۳۹۵ - ۱۴:۵۷
أكد قائد فرقة ثار الله 41 التابعة لقوات حرس الثورة الاسلامية بمحافظة كرمان (جنوب شرق إيران) أن انتصار جبهة المقومة في حلب انما هو انتصار للثورة الاسلامية على جبهة الاستكبار العالمي.

وخلال ملتقى الرواد والمقاتلين والتعبويين في فترة الدفاع المقدس والذي أقيم بمدينة خرم آباد مركز محافظة لرستان، قال العميد روح الله نوري، أن الشعب الايراني وضع كل الافكار الماركسية والليبرالية والعلمانية والرأسمالية و... تحت أقدامه، وقد دفع التكاليف من اجل ذلك، الا أن ايا من هذه التكاليف لم تتمكن من المساس بإرادة شعب إيران.

واضاف: لقد فرضت طيلة 37 عاما مختلف انواع التهديدات والإهانات والحصار والحظر ضد الشعب الايراني الا انها لم تمس بإرادة هذا الشعب.. وفي الظروف الراهنة فإن إيران الاسلامية تتبوأ قمة الصلابة والأبهة والعزة والاقتدار وهذه المكاسب كلها حصلت ببركة دماء الشهداء وحنكة قائد الثورة وسيرة الثورة الاسلامية.

وفي جانب آخر من حديثه، قال العميد نوري: ان انتصار جبهة المقاومة في حلب هو بمثابة انتصار للثورة الاسلامية الايرانية في مواجهة الاستكبار العالمي، مشددا على ضرورة التحلي باليقظة في الجانب الثقافي والفكري والعقيدي والثوري، والحفاظ على الوحدة حول شعارات الثورة الاسلامية والاتحاد أمام الاعداء.
الكلمات الرئيسة: الثوري ، حلب ، الاستكبار

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :