رمز الخبر: ۱۳۹۹
تأريخ النشر: ۰۹ مهر ۱۳۹۱ - ۲۰:۱۷
رومني:
اتهم المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية ميت رومني امس الرئيس الاميركي باراك اوباما بـ "السلبية" التي قال إنها ادت الى "الفوضى"، وذلك بعد الاحتجاجات التي سببها فيلم مسيء للاسلام انتج في اميركا.
شبکة بولتن الأخباریة: اتهم المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية ميت رومني امس الرئيس الاميركي باراك اوباما بـ "السلبية" التي قال إنها ادت الى "الفوضى"، وذلك بعد الاحتجاجات التي سببها فيلم مسيء للاسلام انتج في اميركا.

واعتبر رومني في كلمة القاها في بلمونت (ماساتشوستس، شمالي شرق) أن نظرية اوباما التي مفادها أن "تلاشي الزعامة الاميركية سيهدّئ الغضب علينا ويجلب لنا تأييدًا، لم تفشل فقط بل أدت الى المزيد من الفوضى".

واضاف "أن السياسة الخارجية للرئيس اوباما هي سياسة سلبية وانكار".

وهاجم رومني تصريحات اوباما التي قال فيها إن اعمال العنف في العالم الاسلامي هي "عقبات على الطريق".

واعتبر رومني أن "مثل هذا التأكيد بشأن احداث صادمة يكشف عن أن الرئيس لا يدرك حقيقة، خطورة الرهانات التي نواجهها في الشرق الاوسط".

واضاف أن "هذا يضع الولايات المتحدة واصدقاءها وحلفاءها، تحت رحمة ما يحدث واولئك الذين يريدون بنا شرًا".

وقال "نحن رأينا رد فعل ملتبس وبطيء ومتضارب على الهجوم الارهابي في ليبيا، ورفض مصارحة الاميركيين بشأن ما حدث وفشلاً كاملاً في تفسير التهديد الارهابي المتعاظم الذي نواجهه في المنطقة".

وسخرت المعارضة الجمهورية من تغيير الحكومة الاميركية لروايتها بشأن الهجوم على القنصلية الاميركية في بنغازي شرقي ليبيا، لكن رومني نسي ان الرئيس الاميركي السابق جورج بوش سبق اوباما بقتل المسلمين في العراق وافغانستان والصومال وباكستان حتى انه اعترف بعد ذلك ان الامريكيين ماكانوا لينتخبوا اوباما الا كرها لسياسة بوش.
الكلمات الرئيسة: اوباما ، رومني

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین