رمز الخبر: ۱۳۹۷۶
تأريخ النشر: ۱۹ دی ۱۳۹۵ - ۱۱:۳۱
بإبتسامته المعهودة والتي تبعث الطمأنينة ووجهه السمح، استقبلنا سماحة الشيخ نعيم قاسم نائب الامين العام لحزب الله، وفي كل زيارة نكتشف تواضع سماحته اكثر فأكثر.
وفي السياق تحدث الشيخ قاسم عن اهم عوامل النصر في معركة حلب مؤكدا ان " الجيش السوري وحزب الله كسرا سلاحا كانت تعتقد المجموعات المسلحة هو الاكثر فتكاً في المعركة، وهو سلاح الانتحاريين، حيث كان الارهابيون يعتبرون ان مجرد القيام بالتفجير الانتحاري فأن الساحة ستخلوا لهم، الا ان عناصر المقاومة الاسلامية والجيش السوري بايمانهم وثباتهم كسروا هذا السلاح، ما ادى الى تغير المعادلة في معركة حلب خصوصا المعركة الاخيرة في ما يسمي ملحمة حلب الكبرى.

واضاف الشيخ  قاسم ان " انتصار حلب كان هدية الهية وتحقق ببركة دماء الشهداء والثبات في محاربة الفكر التكفيري.

واكد الشيخ قاسم ان "حزب الله  مع الحل السياسي في سوريا ومع وقف اطلاق النار طالما يساهم ذلك في بلورة حل ينهي هذه الحرب.

واشار  الى الدور الذي يلعبه محور المقاومة بالاضافة الى روسيا في مكافحة الارهاب، مبيناً أنه " لا يوجد لحزب الله اي مشروع سياسي في سوريا او في المنطقة  والمهم ان ينعم لبنان بالامن والامان كما باقي البلدان المجاورة.

واثنى الشيخ  قاسم خلال حديثه مع الاعلامي حسين مرتضى على الجهود التي قمنا بها خلال الحرب في سوريا خصوصا في المعركة الاخيرة  في تغطية معركة حلب حيث كان دوراً اساسياً في الحرب المفروضة على سورية بالتوازي مع الحرب النفسية التي نجح الاعلاميون بالتفوق فيها على العدو ".

الكلمات الرئيسة: حلب ، استطاع ، للمسلحين

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :