رمز الخبر: ۱۳۹۶۳
تأريخ النشر: ۱۸ دی ۱۳۹۵ - ۱۴:۴۰
اعتبر المعارض البحريني القيادي بجمعية العمل الوطني الديمقراطي وعد ابراهيم شريف ان المرسوم رقم 1 للعام 2017 الذي يمنح جهاز الأمن البحريني سيئ الصيت صفة "مأموري الضبط القضائي"، يمثل "عودة الجهاز رسمياً بعد أن عاد فعلياً".
واعتبر شريف في تغريدة له عبر موقع التواصل الإجتماعي تويتر أن إطلاق يد جهاز الأمن الذي أدانت ممارساته اللجنة البحرينية لتقصي الحقائق، مسمار آخر يدق في نعش توصيات بسيوني.
الكلمات الرئيسة: بحريني ، الوطني ، المرسوم

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :