رمز الخبر: ۱۳۹۲۱
تأريخ النشر: ۱۷ دی ۱۳۹۵ - ۲۲:۰۸
أقام بطريرك موسكو وسائر روسيا، كيريل، قداس عشية عيد الميلاد، في كنيسة "المسيح المخلص" في موسكو، على أن تقام الصلاة الرئيسية للاحتفال في الساعة الـ11 مساء وتستمر لمدة 5 ساعات.
يستعد المسيحيون الذين يعتمدون التقويم الشرقي للاحتفال بعيد الميلاد ليلة 6 - 7 يناير/ كانون الثاني 2017، في عدد من الكنائس حول العالم.

ويطلق على اليوم الذي يسبق الاحتفال بـ"عشية عيد الميلاد"، حيث تقوم الكنائس في روسيا بتحضير طبق الميلاد، وهو عبارة عن نقيع من الحبوب المغلية (غالبا ما يكون من الأرز، وفي كثير من الأحيان يطبخ مع العسل، وكذلك الفول والحمص مع الخضراوات المطبوخة).

ويقوم أتباع هذه الكنيسة بالإمساك عن الطعام، لحين حلول الغروب وظهور أول نجمة في السماء، حيث تمثل تلك التي ظهرت في سماء بيت لحم وقت ولادة السيد المسيح.

ويحتفل بعيد الميلاد بحسب التقويم الشرقي (القديم)، أتباع الكنيسة الروسية والمسيحيون في القدس وجورجيا وصربيا واليونان والكنيسة الأرثوذوكسية البولندية وكذلك الأقباط في مصر وغيرها.

وفي سياق متصل، قال الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف حول تهنئة المسيحيين باعباد الميلاد، قال: إن الوقت الحالي أصبح يشمل العديد من المعالجات الخاطئة في المجتمع، مستنكرًا من فكرة الانشغال بأمور جدلية لا تنتهي التى على رأسها تهنئة الأقباط بعيدهم من عدمه.

وأشار شومان أنه كان بالأمس القريب يهنئ المسلم أخوة المسيحي بعيدهم، ومع ذلك تعالت الأصوات المطالبة بعدم التهنئة، متسائلا "هل تخيل هؤلاء أن الأزهر وكافة العلماء يملكون الخروج عن الشريعة؟"

وتابع وكيل الأزهر: أن هؤلاء المتحدثين ليس لهم في إصدار هذه الأمور وليسوا مكلفين بإطلاق حكم فيه، لافتا إلى أن هذا الأمر لقى اهتماما بالغا من مؤسسة الأزهر الشريف وتمكنت من حسم الأمر، بأن مثل هذه الأقوال التي خرجت من غير المتخصصين لتحريم تهنئة المسيحيين، أقوال باطلة لا تستند على دليل لا معقول ولا منقول.

الكلمات الرئيسة: مسيحيو ، يحتفلون ، الميلاد

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :