رمز الخبر: ۱۳۹۱۷
تأريخ النشر: ۱۷ دی ۱۳۹۵ - ۲۱:۵۶
اعرب وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف عن قلقه من تفاهم اوضاع مسلمي الروهينغا في ميانمار وطالب الامين العام للامم المتحدة بالتدخل للوقف العاجل لنقض حقوق هؤلاء المسلمين وضرورة ايصال المساعدات الانسانية للمناطق المنكوبة
افادت وكالة "ارنا" اليوم الجمعة، ان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف اعرب في رسالة وجهها الى الامين العام للامم المتحدة عن القلق من تفاهم اوضاع مسلمي الروهينغيا في ميانمار، وطالبه بالتدخل للوقف العاجل لنقض حقوق هؤلاء المسلمين والتاكيد لدى كبار مسؤولي ميانمار على ضرورة ايصال المساعدات الانسانية الى المناطق المنكوبة بدون اي عائق.

واشار ظريف في هذه الرسالة اهتمام الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوترش الى موضوع تحول الى مصدر قلق دولي اذ تفيد الانباء المعتمدة، بما فيها تصريحات مستشار الامين العام للمنظمة الدولية ويجي نامبيار بخصوص ميانمار ان الوضع المؤسف لمسلمي الروهينغيا يزداد سوء بشكل متزايد.

وقال: "ان مسلمين الروهينغيا اصبحوا محرومين من اهم حقهم الاساسي والاولي، الا وهو انتمائهم الى ارض وحكومة تدعمهم، ويتعرضون يوميا للقتل والتعامل العنيف وغير الانساني، ما اضطر الكثير منهم الى مغادرة منازلهم والتشرد في البلدان الاخرى".

واضاف ظريف: "ان تداعيات الانتهاك الممنهج والواسع للحقوق الاساسية لمسلمي الروهينغيا وحرمانهم من منحهم حق الجنسية والمواطنة في المجتمع الذي ينتمون اليه لقرون، وكذلك ارغامهم على ترك بيوتهم، يمكن ان يترك تداعيات ونتائج غير مرجوة على السلام والاستقرار في هذا البلد وكذلك البلدان الجارة والمنطقة".

واعرب وزير الخارجية الايراني عن امله بان تتخذ الاسرة الدولية والاليات ذات الصلة للامم المتحدة، بما فيها اللجنة الاستشارية الخاصة بالروهينغيا، الاجراءات العاجلة والتمهيدات اللازمة للنظر في الوضع الجاري غير المرجو، وان تتخذ خطوات اساسية على طريق وضع حد للقلق الجاد الذي ينتاب المجتمع الدولي بشان وضع مسلمي الروهينغيا.



الكلمات الرئيسة: ظريف ، الروهينغا ، المتحدة

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :