رمز الخبر: ۱۳۸۶
تأريخ النشر: ۰۹ مهر ۱۳۹۱ - ۱۳:۱۵
شدد الاتحاد الاسلامي لطلبة‌ الجامعات الايرانية على أن موقفه من المفاوضات مع الاميركان لم يتغير ووصف اميركا بانها الشيطان الاكبر،‌ معتبرا أي مفاوضات مع الجانب الاميركي ضررا واضحاً للبلاد.
شبکة بولتن الأخباریة: شدد الاتحاد الاسلامي لطلبة‌ الجامعات الايرانية على أن موقفه من المفاوضات مع الاميركان لم يتغير ووصف اميركا بانها الشيطان الاكبر،‌ معتبرا أي مفاوضات مع الجانب الاميركي ضررا واضحاً للبلاد.

واعلن الاتحاد في بيان صدر عنه، موقفه حيال ما يتردد من تصريحات حول استعداد الجمهورية‌ الاسلامية الايرانية لاجراء مفاوضات مع الجانب الاميركي اذا ما خطت الاخيرة‌ خطوة جادة من أجل خلق حالة من التفاهم بين البلدين، معتبراً أي مفاوضات مع الجانب الاميركي الذي وصفه بالشيطان الاكبر لن تسفر سوى عن ضرر واضح لايران.

وأكد الطلاب الايرانيون في بيانهم أن موقفهم من اميركا هو ذات الموقف الذي اعلنه الامام الخميني الراحل (قدس سره) بعيد انتصار الثورة الاسلامية وأكد عليه قائد الثورة الاسلامية السيد علي الخامنئي.

وشدد الطلبة على أنهم يعتبرون الكيان الاسرائيلي غدة سرطانية يجب ازالتها من جسم الامة الاسلامية، ‌مؤكدين على ضرورة الرد بالتهديد على أي تهديد يستهدف البلاد حسب عقيدة‌ الجمهورية‌ الاسلامية‌ الايرانية التي اعلن عنها قائد الثورة السيد علي الخامنئي.

جدير بالذكر أن رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور محمود احمدي نجاد سبق واعلن عن استعداد بلاده لتحسين علاقاتها مع الولايات المتحدة، "إذا ما خطت واشنطن خطوة جادة من أجل خلق حالة من التفاهم بين البلدين".

واعتبر احمدي نجاد الظروف التي تخيم على العلاقات الأمريكية الإيرانية بأنها "مضرة بمصالح الجانبين وربما تعود بالضرر على العالم بأسره"، منوها بسياسة واشنطن العدائية حيال الشعب الإيراني منذ انتصار الثورة الإسلامية في إيران،و ذلك خلال كلمته أمام حشد من النخب الأمريكية على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین