رمز الخبر: ۱۳۸۴۹
تأريخ النشر: ۱۶ دی ۱۳۹۵ - ۲۱:۲۱
إعتبر مسؤولون كبار في الاستخبارات الأميركية روسيا مصدر تهديد "كبير" للمصالح الأميركية، مجددين اتهام موسكو بامتلاكها برنامجاً للهجمات الإلكترونية متقدم للغاية.
وجاء ذلك في إفادة مشتركة الخميس 5 يناير/كانون الثاني لكل من جيمس كلابر مدير الاستخبارات القومية، ومارسيل ليتر وكيل وزارة الدفاع لشؤون الاستخبارات، والأميرال مايكل روجرز مدير وكالة الأمن القومي، أعدت لجلسة استماع للجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ.

وذكر في الإفادة أن "روسيا لاعب إلكتروني متمكن يشكل تهديداً كبيراً للحكومة الأميركية والجيش والدبلوماسية والتجارة والبنية التحتية الحيوية بالولايات المتحدة".

من جهته نفى السناتور الجمهوري جون ماكين أن يكون الهدف من مراجعة أجهزة الاستخبارات لما أسمهاه بـ "التسلل الروسي" وأي تأثير على الانتخابات الأميركية لعام 2016 هو التشكيك في نتيجة الانتخابات الرئاسية.

وقال ماكين الخميس في جلسة للجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ بشأن القضايا المتعلقة بأمن الفضاء الإلكتروني إن اللجنة التي يرأسها تعتزم عقد سلسلة من الجلسات بخصوص القضية في غضون الأشهر القادمة.
الكلمات الرئيسة: الأميركية ، الاستخبارات ، موسكو

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :