رمز الخبر: ۱۳۸۴۰
تأريخ النشر: ۱۶ دی ۱۳۹۵ - ۱۵:۵۸
عزت اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد ، تزايد الاعمال الارهابية في العاصمة الى تواجد جيوب لداعش في المناطق الحدودية لبغداد ، داعيةً القيادات الامنية الى شن عمليات تطهير في تلك المناطق والشروع بتنفيذ خطتها الجديدة للحد من الخروقات الامنية.
عضو اللجنة الامنية سعد المطلبي وفي حديث مع مراسل وكالة انباء فارس ، قال " ان تكرار التفجيرات الارهابية في بغداد والتي يذهب ضحيتها يوميا عشرات المدنيين تعود الى تواجد جيوب داعش في بعض الاقضية والنواحي باطراف العاصمة فضلا عن ضعف اداء الجهاز الاستخباري".
وتابع "هناك بعض العشائر المؤيدة لفكر داعش التكفيري بالمناطق الحدودية لبغداد والداعمة لعناصر الزمر الارهابية المتواجدة في تلك الاقضية " ، مشددا على " ضرورة تنظيف مناطق اطراف بغداد من تلك المجاميع بشن عمليات تطهير فيها لإبعاد الخطر عن العاصمة”.
واكد المطلبي ان "بقاء الارهابيين والقتلة في اطراف العاصمة سيعرضها للخطر الدائم" ، فيما دعا القيادات الامنية الى "الشروع بتنفيذ خطتها الامنية الجديدة ببغداد".
وتشهد العاصمة بغداد منذ ليلة رأس السنة الميلادية ، تفجيرات ارهابية متتالية في مناطق مختلفة من العاصمة لعل اكثرها دموية تفجيري السنك ومدينة الصدر والتي راح ضحيتها عشرات المدنيين.
الكلمات الرئيسة: محافظة ، الجديدة ، الامنية

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :