رمز الخبر: ۱۳۸۰
تأريخ النشر: ۰۹ مهر ۱۳۹۱ - ۱۲:۵۴
حزب الله:
أكد نائب رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق أن أميركا تدعم أية حرب تخدم اسرائيل، مُبدياً أسفه عن أن العرب الذين لم يقدموا شيئا للدفاع عن القدس، يحرصون حاليا على شن حرب ضد سوريا.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد نائب رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق أن أميركا تدعم أية حرب تخدم اسرائيل، مُبدياً أسفه عن أن العرب الذين لم يقدموا شيئا للدفاع عن القدس، يحرصون حاليا على شن حرب ضد سوريا.

وقال قاووق إن "أميركا لا يمكن أن تدعم بالسلاح والمال والسياسة أي حروب وأي جهات ومواقع في المنطقة ما لم تخدم إسرائيل"، لافتا الى أن "أي حرب أو أي مشروع يضر بإسرائيل، لا يمكن لها أن تدعمه".

وأضاف، "إذا ما أردنا أن نعرف ما هو الصح والخطأ في المشاريع التي تتزاحم على أبواب المنطقه، الميزان والمعيار هو أن لا نكون في خندق واحد مع أميركا، ولا نكون في معسكر واحد تنطق بإسمه أميركا وكلينتون"، معتبرا "المأساة الكبرى في الأمة، أن العرب الذين لم يقدموا للمقاومة في فلسطين رصاصة واحده هم الأكثر حماسة لحرب عربية ضد سوريا، ألا تستحق فلسطين التي تذبح كل يوم والقدس التي تذبح كل يوم أن يعلن عن حرب عسكرية عربية لتحرير فلسطين؟"

وتساءل عن سبب الحماسة لحرب عربية ضد سوريا وليس ضد إسرائيل"، مضيفا "لماذا هذا الإنفاق المالي وهذا التسلح العسكري ضد سوريا ولا يكون ضد إسرائيل؟! لماذا الذين يسلحون المعارضة في سوريا لا يسلحون المقاومة في فلسطين؟!"

واعلنت مرارا السعودية وقطر طوال العالم الماضي تسليح المجموعات المسلحة في سوريا بينما جددت قطر الاسبوع الماضي في اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة دعوتها الى تدخل عسكري عربي في سوريا.

وعلّق قاووق بأن "المعادلة تغيرت لأن الأقنعه سقطت "نحن في حزب الله إلى جانب شعب فلسطين وأوراقنا مكشوفه، وأهدافنا واضحة، نحن سنبقى بالخندق الأمامي للدفاع عن فلسطين شاءت أميركا أم لم تشأ، وفي سوريا حزب الله يتألم لكل قطرة دم تسقط في سوريا لأن الموقف الإنساني والأخلاقي والوطني يفرض أن نعلن موقفا واحدا بضرورة وقف إطلاق النار من الطرفين في وقت متزامن".

وشدد قاووق على أن "الذين يعرقلون وقف إطلاق النار في سوريا هم الذين يتحملون المسؤولية الأخلاقية والتاريخيه بإستمرار نزيف الشعب السوري"، محملا "المسؤولية لإستمرار نزيف الدم في سوريا إلى الدول التي لا تزال تحرض وتسلح وتمول لتأجيج نار الفتنه، ومهما كانت الضغوطات الإعلامية والسياسية نحن في حزب الله ستبقى وجهة سلاحنا بإتجاه إسرائيل".

واشار إلى أن "إنتهاك المقدسات أدت إلى المفاجآت في إنتفاضة الأقصى"، مضيفا "هناك أطفال الحجارة يصنعون معادلات عجزت عنها جيوش العرب، وهناك إستشهادية فلسطينية تصنع ما عجزت عنه كل القمم والمؤتمرات العربية والإسلامية". وأضاف أن "إنتفاضة الأقصى حمت الأقصى وبدأت تصحيح التاريخ، وأن معركة القدس لم تنتهي".

- أوباما هو الخداع الأكبر للعرب والمسلمين
واعتبر إن "مأساة أمتنا الكبرى أن لا تكون فلسطين قضية الأمة الكبرى"، لافتا الى إن "مأساة الأمة أن العرب باتوا بحاجة إلى من يذكرهم أن أميركا هي التي تحمي اسرائيل وتقويها وتغطي المجازر الإسرائيلية بحق شعب فلسطين"، مشيرا الى أن "العرب بحاجة لمن يذكرهم بأن المسؤول الأول والأخير عن استمرار مأساة شعب فلسطين هي الإدارة الأميركية، فأميركا مسؤولة عن كل قطرة دم تسفك في فلسطين، وأوباما هو الخداع الأكبر للعرب والمسلمين."

وأضاف: "رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو وقف في الأمم المتحده يهدد إيران وليضع خطوطا حمراء، وقلبه يرتجف لأن الذين يصنعون الخطوط الحمراء ليسوا الإسرائيليين، الخطوط الحمراء وحدها تصنعها صواريخ المقاومة من لبنان وفلسطين وسوريا وإيران".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین