رمز الخبر: ۱۳۷۷۲
تأريخ النشر: ۱۵ دی ۱۳۹۵ - ۱۸:۲۳
بدعوة من رئاسة جامعة دمشق والاتحاد الوطني لطلبة سورية، تم استضافة مدير مكتب قناة العالم حسين مرتضى على مدرج الباسل في كلية الهندسة المدنية بجامعة دمشق، بهدف شرح آليات نجاح التغطية الاعلامية التي قامت بها قناة العالم لانتصار حلب ومواكبتها للمعارك التي دارت هناك.
وقد تم عرض فيلم "حلب اسوار النصر" الذي انتجته قناة العالم عن المعارك التي دارت في حلب ابان افشال ما اسمته المجموعات المسلحة بمعركة حلب الكبرى.

وشرح مدير مكتب قناة العالم في سورية لحشد من الطلاب واساتذة الجامعة ظروف معركة حلب، والتقنيات الاعلامية الحديث في الحرب النفسية بالاضافة الى اهمية الانجاز الذي حققه الجيش السوري وحلفاؤه في حلب، والابعاد الاستراتيجية لتطهير المدينة على المستوى الاقليمي والدولي.

واشار مرتضى في كلمة له ان " الحرب الاعلامية كانت جزء من المعركة في حلب، وان النقل بالصوت والصورة اربك المجموعات المسلحة وافقدها القدرة على التفوق بهذا المجال".

وبيّن مرتضى ان استخدام التقنيات الاعلامية والتغطية المباشر ساهم في رفع الحالة المعنوية للمواطنيين في سورية وتحديداً اهالي حلب، حيث سعت المجموعات المسحلة الى بث اخبار كاذبة عن دخولها لبعض المناطق، وكنا السباقين في قناة العالم لنفي هذه الاخبار ووضع الناس في صورة الاوضاع الميدانية بشكل صادق، ما احبط محاولات المسلحين ضمن الحرب النفسية.

وفي سياق الحديث عن الصعوبات التي واجهت هذه التغطية اكد مرتضى، ان العمل الميداني له خصوصيته في وقت المعارك، ونحن كنا نحاول ان ننقل الصورة كما هي للمشاهد العربي اولا والمشاهد السوري على وجه الخصوص، فالخطاب الاعلامي الذي كنا نتبعه كان موجهاً لجمهور في الدول العربية التي تتابع بث قناة العالم، فكان من الضروري شرح ابعاد واهمية المعارك واهمية الانتصار، باالاضافة الى كشف كذب تلك المجموعات والقنوات المساندة لها، من خلال الصورة التي واجهنا بها اكبر الامبراطوريات الاعلامية، ومثال على ذلك مستودعات الاغذية والاسلحة في الاحياء الشرقية لحلب، بالاضافة الى تأمين الجيش السوري لآلاف المدنيين الخارجين من حلب.

وشدد مدير مكتب قناة العالم في سورية حسين مرتضى على انه بالرغم من المخاطر التي تحيط التغطية الميدانية للمعارك الا ان الهّم الوحيد لفريق العمل كان نقل الحقيقة وصورة الواقع للناس، وهذا ما عرض فريق قناة العالم لاكثر من استهداف جرح على اثره بعض افراد فريق  قناة العالم وتضرر سيارة البث المباشر.

وختم مرتضى حديثه بتصميم قناة العالم على الاستمرار في نقل الحقيقة الى الجمهور السوري ومتابعة انجازات الجيش السوري وحلفائه في مختلف الجبهات.

الكلمات الرئيسة: دمشق ، حلب ، العالم

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :