رمز الخبر: ۱۳۷۴۵
تأريخ النشر: ۱۵ دی ۱۳۹۵ - ۰۹:۵۳
اكد وزيرا الاقتصاد الايراني والتركي خلال لقائهما في انقرة اهمية ابرام مذكرة تفاهم حول التجارة الحرة لتنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.

وبحث وزير الصناعة والمناجم والتجارة الايراني "محمد رضا نعمت زاده" الذي يزور انقرة حاليا خلال لقائه وزير الاقتصاد التركي "نيهات زيبكجي" ، اهم القضايا المتعلقة بتنمية مجالات التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين.

واشار نعمت زاده الى العملية الارهابية الاخيرة في اسطنبول ، مؤكدا وقوف الجمهورية الاسلامية الايرانية الى جانب الحكومة والشعب التركي في مواجهة الارهاب وفي الظروف الصعبة التي تمر بها تركيا.

واكد وزير الصناعة والمناجم والتجارة الايراني على اهمية تنمية المبادلات الاقتصادية بين البلدين وارادة الرئيسين الايراني والتركي على وصول حجم التبادل التجاري الى 30 مليار دولار.

واشار نعمت زاده الى مشاكل النقل والشحن وعدم وجود بنى تحتية مناسبة في مجال سكك الحديد والطرق الخارجية، معربا عن أمله في الاسراع بتطوير طرق النقل بين البلدين عن طريق التعاون ومشاركة باقي القطاعات ذات الصلة.

ولفت نعمت زاده الى اهمية انجاز اتفاقية التجارة الترجيحية بين البلدين من اجل توسيع الروابط الاقتصادية والتجارية ، بهدف التوصل الى ابرام مذكرة تفاهم للتجارة الحرة بين البلدين.

من جانبه اعتبر وزير الاقتصاد التركي "نيهات زيبكجي" ، ابرام مذكرة تفاهم حول التجارة الترجيحية تشكل خطوة مؤثرة لتطوير الروابط التجارية بين البلدين ، معربا عن أمله في ابرام مذكرة تفاهم حول التجارة الحرة بين البلدين.

واشار الى رفع الحظر عن ايران في ظل الاتفاق النووي واهمية تنفيذ بنوده ومن بينها رفع القيود المصرفية عنها، مضيفا : انه ومن اجل زيادة المبادلات الاقتصادية فان دور المصارف يعتبر  هاما جدا ، وقد اكدنا لجميع المصارف وخاصة المصارف الحكومية التركية بالتعاون مع المصارف الايرانية وتسهيل التعاملات معها.

واعتبر زيبكجي تعزيز قدرات ايران وتركيا الاقليمية ستفضي الى تمتين التعاون والتنسيق بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.

وبحث الجانبان كذلك في هذا اللقاء القضايا الاقتصادية بين ايران وتركيا لاسيما تذليل القيود حول صادرات السلع الايرانية الى تركيا وموضوع اضافة سلع جديدة الى قائمة مذكرة التفاهم حول التجارة الترجيحية لعام 2015.

الكلمات الرئيسة: ايران ، تركيا ، الحرة

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :