رمز الخبر: ۱۳۶۶
تأريخ النشر: ۰۸ مهر ۱۳۹۱ - ۲۰:۱۲
اعترفت الجماعات المسلحة في سوريا بفشلها في تحقيق تقدم خلال المعارك الدائرة في مدينة حلب، المدينة التي تشهد منذ ايام اشتباكات عنيفة هدد خلالها المسلحون باستهداف ميليشيات كردية محلية.
شبکة بولتن الأخباریة: اعترفت الجماعات المسلحة في سوريا بفشلها في تحقيق تقدم خلال المعارك الدائرة في مدينة حلب، المدينة التي تشهد منذ ايام اشتباكات عنيفة هدد خلالها المسلحون باستهداف ميليشيات كردية محلية.

وكانت معارك عنيفة دارت امس بين عناصر من الجيش ومجموعات مسلحة في وقت تمكنت فيه القوات الحكومية من محاصرة المسلحين المنتشرين في احياء متفرقة من المدينة.

وأكد مصدر عسكري سوري أن معارك عنيفة اندلعت في أحياء العرقوب وميسلون واوضح أن الجيش دمر رتل سيارات لمسلحين بالقرب من منطقة الجابرية ما أدى الى مقتل كل من فيها، فيما تواصلت العمليات العسكرية ضد المسلحين في ريف دمشق وحمص وريف إدلب واللاذقية والمناطق الشرقية.

وقد أعلنت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا في نيويورك زيادة الدعم للمسلحين في سوريا وذلك خلال اجتماع لوزراء خارجية مجموعة ما يسمى بأصدقاء الشعب السوري، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأعلنت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون التي أشرفت على اللقاء بحضور ممثلين عن عشرين دولة، عن مساعدة إضافية بقيمة 45 مليون دولار للجماعات المسلحة في سوريا، وقالت إن 30 مليونا منها للشعب السوري والخمسة عشر المتبقية لدعم ما وصفتها بالمجموعات المدنية للمعارضة السورية، تتمثل في أجهزة اتصال لاسلكي وتدريب، إضافة إلى ملايين الدولارات أعلنها وزيرا خارجية بريطانيا وفرنسا.

وبذلك، ترتفع القيمة الاجمالية للمساعدة الاميركية التي تقدم بعناوين انسانية الى 130 مليون دولار.

من جهة اخرى، قال وزير الدفاع الاميركي ليون بانيتا إن مواقع الأسلحة الكيمياوية الرئيسة في سوريا ماتزال آمنة وتحت سيطرة الحكومة، على حد تعبيره.

وأضاف بانيتا خلال مؤتمر صحافي بمبنى وزارة الدفاع الاميركي أنه حصل على معلومات استخبارية تفيد بأن بعض مواقع الاسلحة الكيمياوية تم نقلها لكي يستطيع السوريون تعزيز أمنها على حد وصفه.

وفي موسكو، أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، أن الالتفاف على مجلس الأمن لحل الأزمة السورية ستكون عواقبه وخيمة على النظام العالمي بأسره.

وقال ريابكوف، إن عواقب الأزمة ستؤثر على تشكل نظام عالمي جديد، واعتبر أن تطبيق السيناريو الليبي في سوريا طريقه مسدود، مؤكدا أن دعم أحد طرفي النزاع وتغيير النظام ليس من مهام الأسرة الدولية، وأن مهمة الامم المتحدة ومجلس الامن هي إيقاف العنف والتمهيد للحوار الداخلي.


الكلمات الرئيسة: سوريا

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین