رمز الخبر: ۱۳۶۵۲
تأريخ النشر: ۱۳ دی ۱۳۹۵ - ۱۹:۵۹
أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية، اليوم الاثنين، أن الجمهورية الاسلامية الايرانية ملتزمة بتعهداتها وستبقى كذلك ولن تكون ناقضة للاتفاق النووي، وأينما شعرت بوقوع نقض للعهود فإن خياراتها مفتوحة وستقوم بإجراءاتها.

وخلال مؤتمره الصحفي الاسبوع اليوم، وردا على سؤال بشأن الاتفاق النووي، أكد قاسمي اننا لسنا ناقضين للاتفاق النووي وملتزمون بتعهداتنا... ولن نكون البادئين بانتهاك الاتفاق وسنبقى ملتزمين بتعهداتنا قدر المستطاع باعتبارنا بلدا مستقلا.

طهران: ملتزمون بتعهداتنا ولن نكون ناقضين للاتفاق النووي

وأضاف قاسمي: انه وبشأن تعهدات سائر الاطراف، فقد تم إنجاز ما كان واجبا انجازه بشكل كبير، وبالطبع لعلنا نواجه بعض المشكلات في المجال المصرفي، وهناك حالات تباطؤ لابد من رفعها، ويعود جانب من هذه المشكلات الى العراقيل والتلكؤ في التنفيذ، وجانب آخر الى سائر العوامل التي لا أرغب بفتحها.

واوضح: ان هذا المسار يمضي قدما، وفي جانب كبير من قضايا التأمين والملاحة والنفط وسائر المجالات تم تحقيق نجاحات كبيرة... ومن الصعب ان يتم فتح جميع عقد الحظر الذي فرض على ايران طيلة سنوات مديدة، مبينا ان جانبا من هذه المشاكل يمكن اعتباره طبيعيا والجانب الآخر نعدّه عرقلة وتنصلا من الجانب الاميركي.

وأردف: إننا مصرون على تنفيذ تعهداتنا، وأينما شعرنا بوقوع تنصل او انتهاك، فإن خياراتنا مفتوحة، ونقوم بإجراءاتنا بشأن موقع فوردو وسائر المنشآت.

الكلمات الرئيسة: طهران ، بتعهداتنا ، النووي

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :