رمز الخبر: ۱۳۶۳۹
تأريخ النشر: ۱۳ دی ۱۳۹۵ - ۱۶:۴۳
نشرت شابة تركية رسالة عبر حسابها في "فيسبوك"، ترثي بها خطيبها، أحد ضحايا الهجوم المسلح الذي وقع في حي أورتاكوي بإسطنبول، أثناء الاحتفال بليلة رأس السنة.

وقتل خطيب الفتاة مصطفى سزجين سيمان الأحد الماضي، إلى جانب 38 آخرين، أغلبهم من الأجانب، إثر هجوم مسلحين لاذوا بالفرار، ولم يلق القبض عليهم بعد.

وبحسب الرسالة  فإن سيزان أرسفان كتبت في "فيسبوك" بعد مقتل خطيبها برصاص المسلحين: "ذهبنا معا للاحتفال سأعود من هناك وحيدة بدونك".

وقالت: "أكثر إنسان يحبني ويهتم بي مات.. إنه أجمل من يهتم بي ويحبني"، ووصفته بأنه "مليء بالعشق".

ولقيت سيزان تعاطفا من الكثيرين عبر موقع التواصل الاجتماعي، ونشرت الشابة التركية صورة لها تجمعها بخطيبها الراحل، وعلقت بالقول: "نحن الآن لم نبق سويا سوى في الصور، بقي نصفنا وتوفي النصف الآخر، زوجي وصديق حياتي وعشقي.. فقدته".

وبحسب ما أفادت به صحف تركية، فإن جثة خطيبها أرسلت إلى مدينة طرابزون، وسيتم دفنه اليوم في قريته سورمن.
الكلمات الرئيسة: رسالة ، لخطيبها ، إسطنبول

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :