رمز الخبر: ۱۳۵۹۱
تأريخ النشر: ۰۶ دی ۱۳۹۵ - ۱۶:۳۳
اقتحمت عصابات استيطانية، اليوم الاثنين، باحات المسجد الأقصى المبارك، لليوم الثالث على التوالي، تلبيةً لدعوات أطلقت للاحتفاء بما يعرف بـ"عيد الحانوكا" (الشمعدان) العبري.
وأفاد مراسل وكالة أنباء فارس بأن عملية الاقتحام تمت بحماية من شرطة الاحتلال، التي قام عناصرها بإغلاق باب المغاربة خلال الفترة الصباحية، بعد اقتحام نحو 75 مستوطنًا إسرائيليًا لباحات المسجد الأقصى.

وتجوّل المقتحمون في باحات الأقصى، بصورةٍ استفزازية، وأدوا طقوس "تلمودية"، قبل أن يُغادروا من باب السلسلة.

عصابات استيطانية تقتحم الأقصى احتفاءً بعيد الشمعدان اليهودي

وتوقعت مصادر مقدسية أن تشهد الفترة المسائية طيلة فترة "عيد الحانوكا" العبري – ينتهي بنهاية العام الميلادي 2016 - ارتفاعًا في أعداد مقتحمي المسجد الأقصى، لاسيما وأن طقوس العدو التلمودية بهذه المناسبة تبدأ مع ساعات المساء.

ويستمر "عيد الحانوكا" ثمانية أيام توقد خلالها بعد غروب شمس كل يوم شمعة؛ حيث يتم إضاءة شمعة واحدة في مع غروب شمس اليوم الأول، ثم شمعة ثانية مع غروب شمس اليوم الثاني، وهكذا حتى تكتمل إضاءة الشموع الثمانية.  

ويدعي الصهاينة أن الاحتفال بهذا العيد يأتي إحياءً لـ"ذكرى تدشين "الهيكل ​الثاني" في القدس بعد تدنيسه من قبل المملكة السلوقية".


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :