رمز الخبر: ۱۳۵۵۶
تأريخ النشر: ۲۷ آذر ۱۳۹۵ - ۰۸:۴۶
هنأ وزير العدل الايراني مصطفى بورمحمدي بانتصار حلب وتطهيرها من دنس المجموعات الارهابية وعدّه انتصارا لجبهة المقاومة برمتها.
وقال بورمحمدي، في كلمة القاها يوم الجمعة خلال مراسم تكريم ذكرى شهداء مدينة رزن بمحافظة همدان/ غرب ايران/ ان تحرير حلب تصدر جميع الانباء لان هذا الانتصار ليس بالموضوع العابر بل يشكل صراعا تدخلت فيه قوى عالمية.

وزير العدل الايراني: انتصار حلب هو انتصار لجبهة المقاومة برمتها

واضاف، ان اميركا وبعض البلدان الاوروبية والكيان الاسرائيلي المختلق والانظمة الرجعية والعميلة في المنطقة عملت على تأسيس مجموعات ارهابية منحرفة لاتمت باي صلة بالدين بذريعة الدفاع عن الاسلام في مواجهة جبهة المقاومة المنهمكة في الدفاع عن حقوق المسلمين والمظلومين.

وتابع: انه حين انتشرت انباء انتصار حلب فان الجميع اقر بان هذا النصر قد تحقق بفضل صمود جبهة المقاومة ودعم ايران قيادة وحكومة وشعبا وتضحيات الشهداء المدافعين عن مراقد اهل البيت (ع).

وفي سياق آخر اشار الى انتهاك اميركا للاتفاق النووي مع ايران، مؤكدا ان تنفيذ الاتفاق او انتهاكه يلحق الضرر باميركا على حد سواء لانها زعمت باستمرار ان ايران لاتلتزم بتعهداتها بالاتفاق لكن العالم يشهد بالتزام طهران وفي المقابل ستفتضح واشنطن باي تصرف ينتهك الاتفاق.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :