رمز الخبر: ۱۳۵۱۹
تأريخ النشر: ۲۰ آذر ۱۳۹۵ - ۱۸:۱۳
أعلن المتحدث باسم متطوعي نينوى، محمود السورجي، انتهاء المرحلة الأولى من عمليات تحرير الساحل الأيسر لمدينة الموصل، أكبر وآخر معاقل تنظيم "داعش" الإرهابي.
وأكد السورجي أن القوات العراقية طوت الصفحة الأولى من تحرير وتطهير الساحل الأيسر من الموصل مركز نينوى شمالي البلاد، باقتلاع "داعش" من حي النور الواقع في الخط الفاصل للساحل.

القوات العراقية تنهي مرحلة حاسمة من تحرير الساحل الأيسر للموصل

وبنسبة (50-55) بالمائة من مساحة الساحل الأيسر تحت سيطرة القوات العراقية، مثلما أشار السورجي ملمحاً إلى اجتماع لقيادة عمليات نينوى عقد عصر اليوم، حسب التوقيت المحلي للعراق، بشأن طي الصفحة الأولى بانتظار انطلاق الثانية خلال اليومين المقبلين.

وتابع السورجي أن الغرفة اتفقت على تغيير الخطط العسكرية في المرحلة الثانية للقضاء على تنظيم "داعش" في المساحات المتبقية من الأيسر للموصل.

وأكد السورجي وصول تعزيزات عسكرية لمسك الأرض في الساحل الأيسر، كي تستأنف القوات القتالية تقدمها في "عمليات قادمون يا نينوى" نحو حيي المثنى والبلديات ليصبح ثلثا الأيسر محررا بالكامل من تنظيم "داعش".

وتواصل القوات العراقية تقدمها في عمليات تحرير نينوى ومركزها الموصل، منذ 17 من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، لطرد تنظيم "داعش" الإرهابي الذي استولى على المحافظة في منتصف عام 2014.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :