رمز الخبر: ۱۳۵۱۸
تأريخ النشر: ۲۰ آذر ۱۳۹۵ - ۱۸:۱۲
اكد مساعد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية اصغر زارعان استعداد المنظمة لمواجهة اي خطوات عملية في مجال انتهاك الاتفاق النووي.
واشار اصغر زارعان، في تصريح ادلى به يوم السبت، خلال مراسم بدء اعمال المعرض التخصصي لانجازات الصناعة النووية الايرانية في جامعة شاهرود / شمال شرق/، الى انتهاك اميركا للاتفاق النووي، موضحا ان منظمة الطاقة الذرية الايرانية كانت قد وضعت احتمالات انتهاك الاتفاق من قبل الجانب الآخر منذ بدء المفاوضات النووية.

منظمة الطاقة الذرية الايرانية تؤكد استعدادها لمواجهة انتهاك الاتفاق النووي

واكد على ضرورة تعزيز قناعتنا بان اميركا لم تعد قوة كبرى ولاتستطيع فرض قراراتها على البلدان الاخرى، موضحا، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تواصل طريقها باعتماد البصيرة والوعي حيال الاعداء ولن تتخلى عن مواقفها.

ووصف منظمة الطاقة الذرية الايرانية بانها مظهر للقوة والعزة والثقة بالنفس، معتبرا ان العلاقات والاواصر بين الجامعات والقطاع الصناعي النووي يثمر عن الارتقاء بمكانة البلاد وتقنيتها مؤكدا على ضرورة تعزيز هذه الاواصر باستمرار.

ولفت الى ان السياسات المتبعة في المنظمة اثمرت عن الجهوزية لمواجهة انتهاكات الجانب الآخر وقد تم وضعها على جدول الاعمال منذ اليوم الاول وان الآليات اللازمة متاحة على هذا الصعيد.
واوضح، انه اذا نفذ الجانب الآخر للمفاوضات خطوات عملية في مجال انتهاك الاتفاق النووي فان منظمة الطاقة الذرية الايرانية قد اعدت مسبقا حزما في اطار خارطة طريق وانها ستبدي ردود افعالها في هذا المجال.

واكد مساعد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية، انه اذا قرر النظام الاسلامي العودة الى مرحلة ماقبل الاتفاق النووي فان يمكن العودة بسهولة وان جميع المتطلبات والآليات قد اعدت مسبقا، مشددا انه لاداعي للقلق في هذا الموضوع.

ولفت زارعان الى ان الاعداء يريدون تدمير مشاريع الطاقة النووية في البلاد لكن النظام الاسلامي يعتمد المقاومة ولن يتخلى عن حقوقه ويتصرف وفق العقلانية والمنطق.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :