رمز الخبر: ۱۳۵۰۲
تأريخ النشر: ۱۵ آذر ۱۳۹۵ - ۱۷:۴۸
اشاد السفير الافغاني في ايران نصير احمد نور بنظرة قائد الثورة تجاه الشعب في بلاده ووصفها بالايجابية للغاية وقال انه رغم مسؤولياته الكبيرة لكنه على اطلاع كبير باوضاع وشؤون افغانستان لاسيما في المجالات الادبية والثقافية.

وقال نصير احمد نور، في كلمة القاها خلال الملتقى الاول للحوار الثقافي بين ايران وافغانستان في جامعة العلامة بطهران يوم الاثنين، ان البلدين يرتبطان بقواسم مشتركة كثيرة منها الجيرة والثقافة وكانا الى جانب بعضهما البعض خلال مراحل تاريخية عديدة وأديا دورا مهما في الثقافة الاسلامية.

افغانستان تشيد باهتمام قائد الثورة حيال شؤون شعبها

واضاف، انه قد حان الوقت لكي يحمل الشعبان رسالتهما التاريخية مرة اخرى والتصدي للهجمة التي تشن هذه الايام على الدين الاسلامي الحنيف.

وتابع سفير افغانستان: ان لدينا تراثا كبيرا من ادباء وشعراء كسنائي وسعدي ومولوي وهو مايمنح وصفات علاجية لمشاكلنا اليوم.

واشار احمد نور الى تخريب الآثار التاريخية من قبل تنظيمي طالبان وداعش، موضحا ان تدمير التراث الثقافي من قبلهما يدلل على الجهل فيما يكتسب الدور الثقافي الاهمية ويستطيع الدين الاسلامي الدفاع في مواجهة الهجمات التي يشنها هذان التنظيمان.

واعتبر ان ايران و افغانستان يرتبطان بتاريخ وثقافة ومصير مشترك وهي عوامل ترسخ الاسس في علاقات البلدين.

واشاد سفير افغانستان باستضافة ايران لملايين اللاجئين على مدى 4 عقود بسبب الحرب والصراعات في بلاده.

كما اشاد بتوجيهات قائد الثورة حول منح التلاميذ الافغان فرصة التسجيل في المدارس الايرانية، لافتا الى ان 400 الف تلميذ لاجئ من بلاده يدرسون حاليا في ايران، "وهو مايشير الى النظرة الرفيعة لقائد الثورة الاسلامية في ايران والذي يدلل على اشرافه المستقبلي وحكمته الرفيعة".

واعرب عن ترحيبه باقامة ملتقى الحوار بين ايران وافغانستان واعرب عن امله في ذات الوقت لاقامة مثل هذه الملتقيات والتي تثمر عن تعزيز العلاقات الثقافية وتمتين الاواصر بين البلدين.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :