رمز الخبر: ۱۳۴۹۸
تأريخ النشر: ۱۵ آذر ۱۳۹۵ - ۱۷:۴۵
أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية، اليوم الاثنين، ان حاجة الروس لاستخدام الأجواء الايرانية كالسابق تعتمد على الظروف المستقبلية، وفي الظروف الراهنة نراه غير وارد، ولا حاجة لذلك.

وقال بهرام قاسمي اليوم في مؤتمره الصحفي الاسبوعي، وردا على استخدام روسيا مرة اخرى لقاعدة "نوجه" في همدان: ان تعاوننا مع روسيا عميق في بعض المجالات، ولدينا مصالح مشتركة في المنطقة والدوائر المحددة.. وفي السابق خضنا تجربة بعض مجالات التعاون وقد تكللت بالنجاح، وسنواصلها، مضيفا: ان تكون هناك حاجة للروس لاستخدام اجوائنا مرة اخرى كالسابق، فهذا يعتمد على الظروف المستقبلية، وفي الظروف الراهنة نراه غير وارد، ولا حاجة لذلك.

قاسمي: استخدام روسيا للأجواء الايرانية غير مطروح حاليا

الروس نفذوا التزاماتهم
وردا على سؤال بشأن تسليم منظومة "اس300" الروسية الى ايران، قال قاسمي: ان الروس نفذوا التزاماتهم تجاهنا في بعض المجالات العسكرية كمنظومة "اس300"، وقد كان التعاون في هذا المجال دقيقا ومنظما، وستتم مواصلة هذا المسار، وسيكون لنا تعاون مع روسيا في المجالات الدفاعية.

السعودية تواصل انتهاك حقوق الانسان في اليمن
وردا على سؤال بشأن تشكيل حكومة الانقاذ الوطني في اليمن، قال قاسمي: ان مواقفنا واضحة بشأن وقف العنف، وإطلاق المحادثات والمشاورات السياسية والاجتماع والتفاهم بين المكونات الوطنية والمحلية في اليمن، ومنذ البدء رحبنا بأن تتمكن الفئات اليمنية من الجلوس الى طاولة واحدة بمنأى عن التدخل الاجنبي، وان تتوصل عبر الحوار السياسي الى تفاهم شامل يخرج البلاد من الوضع الراهن.

وتابع: من المؤسف ان اليمن مازال ضحية للاعتداءات السعودية المتكررة، معربا عن امله بأن تؤدي المحادثات التي انطلقت الى تمهيد السبيل لاجتماع شامل لإخراج اليمن من الازمة الراهنة والتوصل الى حل اساسي وسياسي لفترة طويلة، والى وقف للعنف وتهيئة الاجواء المناسبة للعملية الديمقراطية والتنمية السياسية التي بعض دول منطقتنا بأمس الحاجة إليها.

وفي معرض رده على سؤال آخر بشأن ما نشرته صحيفة الغارديان البريطانية حول انتهاك حقوق الانسان في اليمن، اوضح المتحدث الايراني، أن العديد من المؤسسات الاوروبية والمنظمات الاهلية والدولية كتبت تقارير حول جرائم الحرب السعودية في اليمن خلال العام الماضي والوثائق متوفرة بهذا الشأن، مضيفا: ان السعودية استهدفت اليمن بشكل أحادي بقصف كارثي للمدنيين، وما كتبته الغارديان أشبه بالمهزلة، فليس بالضرورة ان يكون كل ما تكتبه صحيحا، مشددا على ان الجرائم الفظيعة التي ترتكبها السعودية في اليمن ليست بخافية.

ننصح مسؤولي ميانمار بتجنب استخدلم العنف ضد المسلمين
وبشأن اوضاع المسلمين في ميانمار، قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية: ان اي تمييز وممارسة للعنف ضد اي اقلية او مذهب وجماعة في اي بلد كان أمر مرفوض.. ونحن ننصح حكام ومسؤولي ميانمار ان يعتمدوا آلية عقلانية ترضي جميع الاطراف من اجل صيانة البلد واستقراره وأمنه، وان يتجنبوا ممارسة التمييز والعنف ضد الاثنيات والمسلمين.

واضاف: ان اعمال العنف تسوق جزءا من المجتمع نحو التطرف، وهذا يشكل خطرا على البلد والمنطقة، ويؤدي الى تنامي الجماعات المتطرفة في المنطقة، الامر الذي لن يكون في مصلحة اي احد في المنطقة والعالم.

حجم تبادلنا التجاري مع اميركا لا يُذكر
وسأل احد المراسلين عن حجم التبادل التجاري بين ايران واميركا، بعد أن أشار الى البيان الذي وقعه 264 نائبا بالبرلمان الايراني والذي طالبوا فيه الحكومة الايرانية بالرد بالمثل على نكث اميركا للعهود في تنفيذ الاتفاق النووي، وكذلك مشروع حظر استيراد السلع الاستهلاكية من اميركا، حيث أجاب قاسمي أن من حق البرلمان باعتباره احد اركان السلطات في الجمهورية الاسلامية الايرانية، وبناء على الدستور، ان يناقش اي مشروع او يطلب استفسارات من اي وزارة حسبما يرى فيه المصلحة، مضيفا: ان حجم التبادل التجاري مع اميركا ليس شيئا يذكر.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :